#جويل_سعادة

جويل سعادة
عازفة كمان درست في الكونسرتفاتوار الوطني اللبناني واحيت حفلات بالكثير من دول العالم
سافرت جويل الى العراق وقامت بعزف النشيد الوطني العراقي بكربلاء بمناسبة افتتاح بطولة غرب آسيا .
ولكن على ما يبدو ان هذا الامر لم يعجب البعض مما ادى الى حملات عنيفه جدا ضدها من قبل المتعصبين دينيا وازمات كثيره اثيرت بسببها بحجة ان الموسيقى حرام واللي هي لابساه كمان حرام وماينفعش يتلبس في مدينه (مقدسه) زي كربلاء واللي شهدت حادثة كربلاء المشهوره وفيها ضريح الحسين بن علي .
جدير بالذكر انه هناك نوع من البلطجه الدينيه مفروضه على مدينة كربلاء من ضمن بنودها ممنوع سماع الموسيقى وممنوع الاغاني وممنوع ان ست تخرج الشارع بدون حجاب .
وفي الحقيقه لا اعلم ما هو السر وراء كراهية هذه الامه بشقيها السني والشيعي للفنون ؟ لا اعلم ما هو سر حبهم للحروب والصراعات وثقافة القبور والنكد والبؤس والسواد ؟
ليه احنا الامه الوحيده في العالم اللي مازالت بتفتخر

بماضيها المخزي وزمن الغزو والحملات العسكريه والسبي والجزية وذبح الاخرين وقهرهم وقمعهم ومازالت بتحلم انها تعود الى تلك الجرائم مره اخرى وتعود لقهر الاخرين تاني وبتسمي ده امجاد وانتصارات ؟ في حين ان كل العالم بيتبرأ من ماضيه السيء وبيعتذروا عن مصايبهم واخطائهم وبيصلحوا من نفسهم الا احنا ماعندناش ثقافة الاعتذار والاعتراف بالخطأ ابدا ؟
ليه احنا الامه الوحيده اللي عندها مشاكل مع الحضاره والجمال والموسيقى والثقافه والابداع بشكل عام وبتشوفهم عهر وفسق وفجور وانحلال ودياثه ؟
طبيعي ان حالنا يكون من سيء لأسوا وطبيعي ان العالم كله يتقدم واحنا نتأخر لانه اساسا احنا نظرتنا للحياه نظره مريضه ومشوهه لا عارفين نعيش ولا عاوزين الناس تعيش .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.