#جوني_ديب ضحية #امبر_هيرد المؤذية وتوكسيك واعتمدت ع ان الست دايما ضحية وان محدش هيصدق اللي بتعمله فيه


شغلت القضية التي رفعها الممثل الأمريكي جوني ديب ضد طليقته الممثلة آمبر هيرد، الصحف والمجلات العالمية، إذا ربح ستخسر كل ثروتها وتغرق بالديون بقيمة 50 مليون دولار

“فانيسا باراداي” قمر فرنسا واللي اسمها دايمًا كان مرتبط ب “جوني ديب” بحكم علاقتهم .. صرحت من كام يوم بالتالي:
” اعرف “جوني ديب” من ٢٥ سنة وعشنا منهم ١٤ سنة مع بعض كزوجين ربينا فيهم اطفالنا الأتنين مع بعض، خلال كل السنين دي انا معرفتش غير راجل لطيف ورقيق ومهتم بتفاصيل اللي بيحبهم وكريم وغير عنيف بالمرة ودي النسخة اللي عرفتها وعاشرتها من “جوني” طول حياتي.. عمره ما كان عنيف ولا مؤذي معايا.”
“جوني ديب” كان ضحية ل “امبر هيرد” اللي كانت مؤذية وتوكسيك واعتمدت ع ان الست دايما ضحية وان محدش هيصدق اللي بتعمله فيه لان القاعدة دايماً ان الراجل هو اللي بيضرب ويهزق والعكس مابيحصلش وفضلت ع مدار سنتين تتهمه زور والعالم يتعاطف معاها، الكل نبذه بسبب اكاذيبها وخسر كل فرصه في هوليود..
الناحية التانية “فانيسا” نموذج للست السوية اللي رغم الانفصال ساندته ووقفت جنبه في محنته رغم ان قصتهم انتهت من زمان.. و “جوني” رغم انه ضحية تستحق التعاطف والدعم

بس ما يمنعش ان في رجالة برضه مؤذية.. الخلاصة التعميم سئ جدا في رجالة مظلومة وفي ظالمة وفي ستات ظالمة ومش دايما مظلومين.. والحق احق ب أن يتبع، والعدل ما يتحققش الا بالحيادية والمساواة بغض النظر عن لون البشرة والعرق والنوع والديانة❤️.
#رانيا_كمال

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.