#جود_عقاد: لحد اليوم في مشكلة كبيرة بين صفوف الثورة و النظام بنفس الدرجة

لحد اليوم في مشكلة كبيرة بين صفوف الثورة و النظام بنفس الدرجة
أنو حق التعبير عن الرأي هو بخص الرجل فقط
وانو نحن كائنات تابعة للرجل و عنا نفس الأحلام والطموح
ليكون بعلم الكل بعد سقوط النظام في مرحلة اصعب
واذا نحن مو متفقين عليها فمعناها نحن مو متفقين على شي !
في كتير دول سقطت النظام والنتيجة كانت اسوء من قبل
انا شخصيا شاركت مو لاني عندي مشكلة مع بيت الأسد
انا شاركت لانو مافي عدالة مافي مساواة مافي حرية
أنا بدي قوانين تسمح بشكل واضح
بزوجة وحدة فقط لا غير و بعقوبة ٢٠ سنة سجن لاي زواج قاصرات
و بعقوبة من ٧ ل ١٤ سنة لأي شخص بيضرب مرة بشكل مؤذي
و من ٢ل٧ الي بهين مرأة حتى لو كانت اصوله او فروعه او قاصر او طفل ذكر
بدي التعليم الزامي والي مابعلم ولاده بعلقوه من بي…ته
بدي الام السورية تجنس ولادها
وتقدر تثبت نسب طفلها على كنيتها بدون أو مع زواج
“اي بدي يتشرع قانون يجمي الطفل الوليد من علاقة غير شرعية “
وبدي يتشرع عمل المرأة بمجال الدعارة ويكون في فحص طبي كل شهر على الاقل
لكل بنت بتشتغل ..ويكون في تأكد انها عم تشتغل بملئ ارادتها
وبدي حقوق للمثلين و زواج الهن كمان


مابدي حدا يتزوج بنت ويخلف منها غصب منها او خوف من العالم
وهو توجهاته نحو الذكور
وعندي توجهات كتير لا المعارضة ولا النظام بيقدر يفتح تموا و يعترف بهل المشاكل
اصلا
انا بحياتي مارح كون غير هيك .. وبتعاون مع أي حدا
بيعرف بمطالبي ومطالب الناس الي بتدعم الديمقراطية .. و بتعتبر حقوق الانسان مصدر تشريعي
انا بصنف حالي معارضة .. علمانية .. مدافعة عن حقوق الانسان ..
الي مش عاجبوا التصنيف في كتير عالم غيري ..روح بسرعة صف جنبهم
انا مارح اتغير اذا كل الناس بتقول اني غلط …
انا مؤمنة بقضيتي .. جدا جزيلا ..

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.