جامع إبراهيم الخليل في قلعة حلب كان كنيسة سريانية مسيحية .

المشرق السرياني

جامع إبراهيم الخليل في قلعة حلب كان كنيسة سريانية مسيحية .

ضمّت قلعة حلب السورية بداخلها كنيسة سريانية قديمة ، وكان فيها مذبح ُسمي باسم النبي إبراهيم .
وعندما استولى العرب على حلب وجعلوا القلعة مكاناً للحكم قاموا بالاستيلاء على هذه الكنيسة السريانية وحوّلوها إلى جامع ، ومازال يعرف الى اليوم ( بجامع إبراهيم الخليل ) .
وهذا هو نفس الجامع الذي زاره الطاغية السلجوقي نور الدين الزنكي في القرن الثاني عشر الميلادي وصلى فيه وقام بتجديد بناءه

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.