تنظيم #الدولة_الإسلامية في #سيناء #مصر يعدم مسيحي مصري واثنين من أفراد قبيلة محلية

قام تنظيم “الدولة الإسلامية في سيناء” بمصر على إعدام مسيحي مصري واثنين من أفراد قبيلة محلية بالرصاص، ثم قام بنشر شريط فيديو لإعدامهم على حسابات تابعة للتنظيم المتطرف على تلغرام… حيث يظهر مقطع الفيديو الذي مدته 13 دقيقة عملية الإعدام المروعة للرجال الثلاثة. ويظهر في الشريط قبطي يبلغ من العمر 62 عاما يُقتل من مسافة قريبة على يد جهادي وجه تهديدا لمسيحيي مصر الذين اتهمهم بدعم الجيش المصري.

وقد قالت الكنيسة القبطية, وفي بيان صدر اليوم الأحد، ان الرجل الذي أعدم هو نبيل حبشي سلامة، الذي خطف قبل خمسة أشهر على يد “عناصر تكفيرية”، وهو مصطلح يستخدم للإشارة إلى المتطرفين.

وأعلن التنظيم الإرهابي خلال السنوات الأخيرة مسؤوليته عن هجمات دموية عدة ضد الأقباط، أكبر أقلية دينية في الشرق الأوسط.

ويشكل الأقباط حسب التقديرات نحو 10 إلى 15 بالمئة من سكان مصر البالغ عددهم 100 مليون نسمة.

ويُظهر شريط الفيديو نفسه، عملية إعدام شابَّين عرف عنهما بأنهما ينتميان إلى قبيلة الترابين المحلية، رميا بالرصاص في الصحراء. وقد اتهمهما المتطرفون بالمشاركة في القتال إلى جانب الجيش المصري.

ومنذ عام 2018، قتل نحو 970 مقاتلا في سيناء، فضلا عن عشرات من أفراد الأمن، وفقا للإحصاءات الرسمية.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.