تنظيم الدولة الاسلامية و البيرسيركيين

مقارنة
البيرسيركيون : هم محاربيين اسكندنافين في قرن الحادي عشر .
حاربوا في غضب لا يمكن السيطرة عليهم يكونوا في نشوة في غضب في المعارك . كانوا قُساة و همجيون يحملون صفات غير آدمية محاربين لا يمكن السيطرة على انفسهم هم اقرب الى الحيوان من البشر .
الدعش : هم محاربين اسلاميين متطرفين ظهرت في 2003 يحاربون في غضب لا يمكن السيطرة عليها. هم قُساة همجيون يحملون صفات غير انسانية محاربين لا يمكن السيطرة على انفسهم هم اقرب الى الحيوان من حيث العقل .
البيرسيركيون : هم قوات نخبة في الفايكنج
الداعش : هم قوات نخبة في الدول الاسلامية و العربية
نظريات :-
بيرسيركيون : محاربين همج لا يملكون عقل ولا إحساس . لكن سر الغضب الذي كان يمتلكهم هو لغز حير العلماء .
هم مصابين بامراض عقلية ورثوها عن اجدادهم .
داعش : محاربين همج لا يملكون عقل ولا إحساس . سر الغضب الذي يمتلكهم هو التعصب الديني . مصابين بامراض عقلية ورثوها عن اجدادهم .

نهاية البيرسيركيين

إن نهاية الحقبة الزمنية لحملة النرمنديين والدخول في الديانة المسيحية على الأراضي الاسكندينافية كل هذا أدى في نهاية الأمر إلى إعادة النظر وبشكل كامل بنمط حياة البيرسيركيين.ففى خلال القرن الحادي عشر ضعف الفايكنغ وبدئوا بالدخول إلى المسيحية، أما مقاتلو البيرسيركيين فقد هاجرو إلى البلدان الأخرى بحثا عن حياة أفضل لكنهم لم يتخلوا عن همجيتهم وقاموا بتشكيل عصابات تقوم بهجمات ليلية على القرى من اجل سلبها، وبسبب تزايد مذابحهم وأعمالهم الهمجية وسلوكهم الحيواني قررت ممالك أوروبا وضع حد لهم حيث قاموا بمطاردتهم في مختلف البلدان، ومما سهل القضاء عليهم هو أنهم كانوا جماعات متفرقة ومنقسمة

نهاية الداعش

اذا لاحظنا هنالك حملة توعية للعرب والاسلامين و هم يعتنقون دين الانسانية الحق . ولا ريب سيشكل بنمط الحياة افضل . ففي خلال قرون القادمة . سيضعف هولاء المتطرفين . و سيهاجرون الى البلدان الاخرى بحثا عن حياة افضل . وان لن يتخلوا عن همجيتهم في تلك البلاد سيقضي عليهم الحكومات الحق . وهم الآن جماعات متفرقة ومنقسمة

كاتب السوداني عبدالباسط الازرقابي

About عبدالباسط الازرقابي

كاتب السوداني عبدالباسط الازرقابي عبدالباسط الازرقابي من السودان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.