تلاسن بين ابن رفعت الأسد وضابط مخابراتي مقرب من الاسد

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي تلاسن بين ابن رفعت الاسد دريد والضابط المخابراتي المقرب من الأسد بهجت سليمان حيث وصف رفعت بأبي لهب..كما وصف ابن رفعت دريب بالصبي الذي ليس له لا في العير ولا في النفير . حيث قال على صفحته بتويتر
مهما جعَرَ ونعَرَ ( أبو لهب ) .. فلن يفيده بشيء ، أنه ” كان ” من بني هاشم .
فتاريخه المأفون معروف ، وهو ملعون في الدنيا والآخرة.
وصدَقَ المَثَلُ العامّي ( اللي فيه شوكة ، بتنخزو ) .
وأمّا ذلك الصبي الذي ( يتفشور) فليس في العِيرِ ولا في النفير.

فرد عليه ابن رفعت الأسد واصفاً بهجت سليمان احد ابواق بشار الاسد بالخائن الكبير الذي مص دم الشعب السوري: واضاف:
عندما يقوم أبناؤك بتهديد و توعد أصدقائي بالنيل منهم و تهديد حياتهم لمجرد أنهم شاركوا بتعليق على هذا المنشور أو ذاك أو لمجرد أنهم وضعوا إعجابهم عليه فهذا يعني بكل تأكيد بأن المقصود هو أنا و عائلتي !
و لذلك أقول لك يا مسيلمة الكذاب و الدجّال و يا أيها الخائن الكبير المعروف للقاصي و الداني ! و يا أيها الوصولي الغدّار بأنك تعرف جيداً بأن رفعت الأسد لو أراد السلطة لنفسه عام ١٩٨٤ لحصل عليها ! لكنه لا يفعل و لم يفعل و لذلك أبعد نفسه بنفسه نزولاً عند رغبة أخيه الأكبر !
و ها نحن اليوم قد مضى على وجودنا ٣٥ عاماً خارج سورية بعد أن خلا الأمر لك و لأعوانك و شركائك مص دم السوريين على مدى كل هذه الأعوام !


أنا أعلم جيداً ما هي دوافعك و من هي الجهات التي تتبنى الدفاع عنها و يتبنى أولادك ذات الأمر في الدفاع عنهم ! أنت اليوم أيها الخائن الكبير تقف إلى صف أعداء الرئيس الدكتور بشار الأسد و هذا ليس غريب عنك لطالما كنتَ على الدوام في صف أولئك !
دريد الأسد يبقى ابن عّم السيد الرئيس و ابن عّم اللواء ماهر ، و ابن عّم الدكتورة بشرى ، و رفعت الأسد يبقى عّم الرئيس الدكتور بشار الأسد و نحن شأننا شأن واحد و من سيحشر أنفه بيننا سنجدعه و نبتره من جذوره !
و أما أنت و من تنتسب إليهم من الخونة المأجورين لستم سوى فقاعات هواء سنثقبها بإذن الله و ندحض مزاعمها و ندوس عليها و على رؤوس كل الخونة و المتآمرين على رئيسنا و حبيب قلوبنا السيد الرئيس بشار الأسد

فهل هذا يعني بداية تفكك الدوائر الضيقة والعليا المحيطة بالاسد  وانفجـ.ـار الصراعات وخروجها للعلن ؟؟؟

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.