تك تك تك يا أم سليمان .. تك تك تك ابنك فلتان

تك تك تك يا أم سليمان
تك تك تك ابنك فلتان
تك تك تك قتل الضابط فلان
قال مدري ساعتها شو كان شربان …
الافراج عن المجرم سليمان هلال الاسد لعدم إكتفاء الادلة ؟!!!..
سليمان هلال الأسد، الأسم ذائع السيط في مدينة اللاذقية قام بإطلاق النار على عميدٍ في الجيش السوري يدعى حسان الشيخ وضح النهار و ارداه قتيلا ثم خرج منها كما تخرج الشعرة من العجيبنة في دولة المقاومة و الممانعة ؟؟!!.
العميد، من مرتبات القوات الجوية ويخدم في محافظة حمص كان يمرّ على مستديرة الأزهري في مدينة اللاذقية حين صادفه سليمان . وكون طريق السير قانوناً لصالح العميد إستمر في سلوك طريقه، لكن سليمان آثر إلا ان يمر عنوةً في طريق العميد فلم يسمح له مما أثار غضبه ، فلحق به قاطعاً الطريق أمامه بسيارته. ثم نزل سليمان حاملاً مسدس و ما ان وصل نحو العميد تلاسنا فبادر بإطلاق النار عليه حيث إستقرت عدة رصاصات في صدره نقل على اثرها إلى المستشفى وفارق الحياة لاحقاً .


على الهامش :
الاخبار تقول حسب ما وصلتني ان القاتل صرح امام القضاء ان المرحوم العميد بعد ان تلاسنا بادر بشتمه و شتم عائلته و التطاول على الرئيس شخصيا و لذلك ارداه قتيلا , والعلم عند الله ؟!!!
كمال رستم

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.