تفهم #هشام_سليم لتحول إبنته والكلام عنه فى الإعلام يدلان على أب حقيقى همه الأول و الوحيد راحه أبنائه

تفهم و ثقافه ( هشام سليم ) لموضوع ( تحول ) إبنته ( نورا ) ل ( نور ) بسبب خلل الهرمونات و الكلام عنه فى الإعلام يدلان على ( أب ) حقيقى همه الأول و الوحيد راحه ( أبنائه ) .
و الحقيقة هناك ( دعم شعبى ) واضح له و لإبنه سواء من الناس العادية أو حتى الإعلام
بسبب إن ( الدوله المصرية ) لا تعترف بالأسف إلا بنوعين فقط ( إنثى & ذكر ) و اللى بين ( النوعين ) حتى يتم التحويل النهائى ليس له وجود فى القانون لذلك مصلحه السجل المدنى ترفض تغيير الصفه فى بطاقته الشخصية من ( أنثى ) ل ( ذكر ) و لذلك مضى ( سنتين ) و مازال لا يستطيع تجديد البطاقه .
الحقيقة كمان إن ( الدعم الشعبى ) رايح لمنطقة ( عنصرية ) فهم يدعمونه لأنه ( بنت تتحول لولد ) و لذلك نجد تعليقات ( عنصرية ) تمجد فى تحوله من أنثى لذكر و ليس من ( ذكر لإنثى ) !!!!!
رغم إن المشكله واحدة و لكن تبقى النظره المتخلفه العنصرية الجاهلية تجاه ( الولد ) الذى يريد يتحول ( لأنثى ) أكثر شراسه و تعنت من النظره تجاه من كانت ( أنثى ) و تريد التحول ( لذكر ) !!!
( نور ) حاليا عمره ( 26 سنه ) و منذ بلوغه ( 18 سنه ) صارح والده إن ( ولد ) يعيش فى جسد ( أنثى ) و بدأت من يومها رحله التحول و مازالت مستمره .
( هشام سليم ) نموذج رائع و مشرف ( للأهل ) المتفاهمين و المساندين لأبنائهم حتى يجدوا أنفسهم و سلامهم الداخلى و لا يخجل من شيئ لأن ( خلل الهرمونات ) لا دخل للشخص به و من حقه أن يعيش كما يحب سواء ( ولد ) عايش فى جسد ( بنت ) أو ( بنت ) تعيش فى جسد ( ولد ) .
( هشام سليم ) له 3 بنات و الأن الكبيرة ( نورا ) أصبحت ( نور ) و نتمنى أن تتم عمليه التحويل بنجاح و يجد ( نور ) نفسه الحقيقية و يكمل حياته بسعاده و راحه بال .
و أن تتمدن ( الدوله ) عندنا و تقر القوانين التى تسهل على هذة الفئه من الشعب حياتها و تنشر الوعى و الثقافه كى لا يخجل الأهل من أبنائهم الذين يعانون من الجنس المغاير لشكلهم و يريدون العوده لجنسهم الطبيعى المحبوس داخل أجساد ليست لهم و لا تعبر عنهم .
شاهد الفيديو على هذا الرابط: #شاهد الفنان المصري #هشام_سليم يشرح معاناته مع تحول ابنته من ذكر لأنثى: بنتي نورا بقت ابني نور

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.