تعلموا حب الوطن من الشعب الأمريكي والرئيس #ترامب

طلال عبدالله الخوري 6\12\2020 © مفكر حر

عندما سئل الرئيس الامريكي الحالي دونالد جي ترامب في انتخابات 2016: ” اذا خسرت الانتخابات فهي ستقبل بالهزيمة وتهنئ منافستك (انذاك كانت هيلاري كلنتون) كما جرت العادة في الانتخابات الامريكية؟؟
فكان جواب ترامب من دون اي تردد وبكل ثقة:” لا … لان الطريقة الوحيدة لكي اخسر بها الانتخابات اذا تم تزويرها”
نعم دونالد ترامب كان واثقاً بنفسه بانه سيفوز, لانه كان يقرأ نبض الشعب الاميركي كله خلفه ويدعمه, لانه قرف من الدولة العميقة اليسارية الفاسدة وهو ينتظر المخلص الذي يستطيع ان يقلب الطاولة على الدولة العميقة لكي يقف ورائه ويسير خلفه.

كيف ولماذا فاز ترامب في انتخابات 2016؟ ولماذا لم يتم تزويرها؟
السبب الوحيد لفوز ترامب في 2016 هو انها لم تزور .. والسبب الوحيد بانهم لم يزوروها هو لان الدولة العميقة التي تقودها هيلاري كلنتون, والسي اي ايه, والاف بي اي, والاعلام اليساري الفاسد, ومنصات التواصل الاجتماعي العملاقة ( فيسبوك تويتر..) لم تكن تتخيل بان ترامب سيفوز بالانتخابات, وكانت تظن بان الحملة الاعلامية الشعواء التي شنوها ضده لتشويه سمعته وتحطيم صورته والاموال التي انفقوها لصالح منافسته, كانت كافية لكي تخسره الانتخابات الامريكية ….

هههههه ولكن الشعب الامريكي فاجئهم بعبقريته ووطنيته الفطرية بانهم ذهبوا باعداد غير مسبوقة وانتخبوا المرشح الوطني الذي يمثلهم ويتكلم باسمهم ويحقق ما يصبون اليه, وهو الرئيس دونالد جي ترامب.

فماذا فعلوا بعد ان فاز ترامب بالانتخابات 2016؟
قامت الدولة العميقة بمحاولات جنونية لاسقاطه من دون كلل اوملل,.. اولا عن طريق اتهامه بالتأمر مع روسيا ( مع ان روسيا هي من تدعم اليسار الفاسد وهي ضد اي رئيس وطني مثل ترامب) .. وعندما فشلوا وجدوا له تهمة ثانية وهي استغلال السلطة من اجل مصالح شخصية في تعامله مع ملف اوكرانيا .. بالرغم من الن اليساريين هم من قبضوا من اوكرانيا وروسيا والصين وتم فضحهم بالوثائق, وقد اجروا تحقيقات كلفت دافع الضرائب الامريكي اكثر من خسمين مليون دولار .. ولم يجدوا شيئا ضده….. اي ان الوقاحة وصلت باليساريين بان يقوموا هم بالتأمر مع  روسيا وبالفساد في اوكرانيا ثم بعد ذلك يتهمون ترامب بما قاموا هم به.. هذا تنمر وقح ضد اقوى رئيس لاقوى دولة بالعالم.

بعد فشلهم مرتين باسقاطه .. ترصدوا له بانتخابات 2020 لكي يسقطوه عن طريق تزوير الانتخابات.. وهذا بالفعل ما قاموا به وما يشهده العالم الان كله بام عينه, فهل سينجحون؟؟
انا اقول لكم بانهم لن ينجحوا, لان الشعب الامريكي كله مع ترامب والشعب يعرف بانه فاز بالانتخابات لان الشعب هو من انتخبه.. ولن يقبل الشعب باي شئ اخر غير فوز ترامب …. وسيثور حتى يتم تصحيح الانتخابات والقاء القبض على المزورين الفاسدين وايداعهم بالسجن. وهذا ما سيحدث.
ما يجري الان في أمريكا هي حرب وجودية بين الدولة العميقة والشعب الامريكي, فإذا انتصرت الدولة العميقة وشركات التكنولوجيا العالية الاحتكارية فستحكم شعوب العالم بالاستبداد لمئات السنين, واذا فاز الشعب فسيكون لنا امل بتنفس الحرية مرة ثانية … ما يحصل الان هو مفترق طرق بتاريخ البشرية فاما الاستعباد او الحرية….

انا متفائل بان الشعوب هي من تنتصر ولا شئ يعلو على كلمة الشعب وكلمة الشعب هي صوت الله

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to تعلموا حب الوطن من الشعب الأمريكي والرئيس #ترامب

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: الحقيقة ما قام به الرئيس ترامب هو (ثورة ترامبية) بكل المقاييس لم يجرؤ رئيس سابق على فعلها ، والسبب عاملان إثنان ، أولهما شجاعته وصراحته وكارزميته الفريدة والعجيبة وثانياً أمواله ، حيث الرجل ليس بحاجة لا إلى فتات الآخرين لرشوته كأوباما من قبل ايران ولا إلى خشيتهم حيث الثورات لا تخشى الاقزام ؟

    ٢: لكي يدرك بعض السذج والمغفلين بأن ما جرى ضده هى فعلاً مؤامرة يسارية إسلامية قذرة وخبيثة وخطيرة ، والايام القادمة ستكشف المستور ، ويفي قول الجنرال المتقاعد “مايكل فلين„ الذي إستخدموه للشهادة ضد ترامب في قضية دور الروس في فوز ترامب عام 2016 والتي ثبت زيفها وبطلانها حيث قال قبل أيام وعلى المَلأ (بأن الانقلاب ضد الرئيس ترامب لازال جارياً ) ؟

    ٣: وأخيراً
    واهم من يعتقد بأن الرئيس المنتخب „الحاج بايدن» سيكمل مدته ، فهو أضعف من أن يقود أمريكا في هذه الضروف ، وواهم من يعتقد بأن المُلا وبأمان سينجو بخيانته للشعب الامريكي ، فالرئيس ترامب قد أعطى للأمريكيين الجرئة للتحدي وقول الحقيقة في وجه حيتان الصحافة والمال (كجورج سورس وعصابات الفيسبوك وكوكل وتويتر) سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.