تطبيع بالفحولة…؟!.

بدون خجل ولا وجل وبافتخار خرج علينا يوسي كوهين رئيس الاستخبارات الاسرائيلية ( الموساد ) قبل ايام ، ومن خلال القناة الصهيونية 12 بتمجيد 8 من مومسات المساد الصهيونيات المدربات ويتكلمن اللغة العربية بطلاقة ، واللواتي يعملن في جهاز الموساد كعميلات تجسس واغراء وهن من الفتيات الفاتنات تسقط لهن الركب ، لتوظيفهن في عمليات ممارسات جنسية مع مسؤولين كبار واصحاب قرار للحصول منهم على معلومات تجسسية واستخبارية ، واغراءهم بالجنس والحصول على مكتسبات وذلك خدمة للكيان الصهيوني ، ال 8 مومسات أُرسلن الى مشيخات الخليج حسب كوهين ودخلنا فيراداً وباوقات متباعدة لعدم اثارة الشبهات ، وتحت مسمى سيدات اعمال جئن للاستثمار واقامة المشاريع وبمساعدة ( عملاء من الداخل ) لهم علاقات مباشرة مع اصحاب القرار ، استطعن الوصول لهم واقمن فترة طويلة في المشيخات ولعبن ادواراً رئيسية باقامة علاقات وطيدة خاصة ( بمختلف الاوضاع ..؟؟ ) مع مسؤولين واصحاب القرار في المشيخات ، تم على اثرها وبعدها اقناع هؤلاء بالتقارب مع الكيان الغاصب والتطبيع معه وهذا ما تم وحسب تصريحات رئيس جهاز الموساد …!!،
يوسي كوهين يفتخر بانجاز مجموعة ( شر … م … ) باقناع من ينهاروا لاجل رؤية ( الصرة ونازل ) ويلبوا المطالب ويأكلوا المقالب …!!، وهذا يذكرنا بعميلة الموساد المومس السابقة المخضرمة ، والتي تفتخر من خلال الاعترفات العلنية والصريحة كرئيسة لوزراء ووزيرة خارجية الكيان الصهيوني السابقة ( سيفي لفني ) ، باقامتها علاقات جنسية مع بعضاً من مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية ومشايخ قطر وذلك خدمةً لمصالح اسرائيل ، حصلت بعدها على تنازلات ومكاسب جمة من ( النوم بالعسل مع فحولة المنظمة وقطر …؟. ) مما اسفر عن العلاقت الجنسية الحميمة عن فتح سفارة اسرائيلية في الدوحة تحت مسمى مكتباً تجارياً للتمويه ، كما فتح المجال لزيارة شمعون بيرز رئيس الكيان الصهيوني أنذاك لزيارة الدوحة والتجول في اسواقها ، وتبعه يهود براك رئيس الوزراء الاسبق …؟؟ ،


فحول المشيخات لم يدركوا ما قاموا به لغاية الان والمطب الذي ينتظرهم ، بان رقابهم اصبحت مطوقة بحبال الفضائح فيما اي منهم فكر او حاول التراجع عن التطبيع ، بان نشر ما صور لهم من ( افلام النوم بالعسل والايمان بفحول العروبة ) ستكون جاهزة للنشر ، وسيحصدوا جوائز مؤسسة قينيز لاصحاب الارقام القياسية بالفحولة ، حيث ثبت ان كل فحل من مشايخ التطبيع قوته الفحولية مع المومسات تعادل فحولة 40 صهيوني ، و بناءاً على هذا تم تطبيع العلاقات وفتح السفارات وتناسوا عن المقدسات ….؟؟!!.
ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.