تصريحات الممثل المصري ( يوسف الشريف ) بتاعه (عدم ملامسه النساء ) ما الفرق بينك و بين المتطرف ؟

بعد تصريحات ( يوسف الشريف ) بتاعه (عدم ملامسه النساء ) فى أعماله و إنه يضع هذا الشرط فى عقوده .
و حاله الجدل التى سببه تصريحه ده .
بس الحقيقة تصريحه ده كشف لنا إن الغالبية كانوا ( ضد تصريحه هذا ) و ده مؤشر ممتاز للحاله الفكرية التى أصبح فيها المجتمع و أيضا ( أهل الفن ) بالمقارنه بفترة أواخر التسعينيات عندما ظهرت التسمية المتخلفه بتاعه ( السينما النظيفه ) بمجموعه من الممثلين المسخ كان لهم شنه و رنه وقتها و الآن لا تحقق أعمالهم ربع ما كانت تحقق فى الماضى لأن المجتمع تغير .
بس ده لم يمنع طبعا هناك مؤيدين له أمثال ( الشيخ مجانص ) المعروف بإسم ( عبدالله رشدى ) الذى هلل له و لتدينه و أخلاقه !!!
و ممثل كده إسمه ( محمد أنور ) بتاع ( مسرح مصر ) بيقول إنه مؤيد له و يضع هو أيضا شروط فى عقوده الفنية !! و الغريب إن ما يسمى ب ( محمد أنور ) فاكر إن ( التفاهه ) التى يقدمها فى ما يسمى مسرح مصر تسمى ( فن ) أو مسرح !! بل هى من وجهه نظرى ( ترفيه ) يطلق عليه بالفرنسية ( شونسونيه ) مع ناس قاعده تشرب و تأكل يعنى تسليه و لا يندرج تحت إسم فن المسرح .
نيجى ل ( يوسف الشريف ) بحسابات النجومية هو ( ناجح تلفزيونيا ) إلى حد ما و ( فاشل سينمائيا ) لأن السينما عالم مختلف لها حسابات مختلفه و ( النجم ) فيها يجب أن يتمتع بكاريزما شديده كى يجذب الجمهور لشباك التذاكر عكس التليفزيون .
و ( يوسف الشريف ) خلال ( 16 سنه فى الفن منذ عام 2004 و حتى الأن 2020 ) لم يقدم سوى ( 7 أفلام ) أنجحهم فيلمين ( 7 ورقات كوتشينه & هى فوضى ) و الفيلمين نجحا بسبب الأول ( روبى ) لأن وقتها كانت فى عز شهرتها و نجوميتها مع ( شريف صبرى ) و الفيلم الثانى لأنه من إخراج الراحل ( يوسف شاهين ) و بطوله ( منه شلبى & خالد صالح ) .
أما باقى أفلامه ال ( 5 ) لم تحقق إيردات تشفع له أن يستمر فى تقديم الأفلام حتى إن فيلمه الأخير ( بنى آدم ) الذى قدمه عام 2018 جاء بعد ( 9 سنوات كامله ) منذ قدم فيلمه ( العالمى ) عام 2009 .
و حتى عندما عرض فيلمه ( بنى آدم ) لم يستطع الإستمرار فى دور العرض أكثر من ( 3 أسابيع ) ثم تم رفعه من السينمات أمام النجاح الهائل الذى حصدته أفلام ( البدله . حرب كرموز . الديزل . تراب الماس . عيار نارى . كارما . ليله هنا و سرور )
و تذيل فيلمه قائمه الإيردات مع أفلام فاشله لممثلين صف تانى و تالت زى أفلام ( سوق الجمعه . خلاويص . جدو نحنوح . بيكيا . الكهف . الرجل الأخطر . كدبه بيضا ) .
و مافيش حاجه إسمها ( سينما نظيفه و سينما عايزة تستحمى ) فيه فن أو لا فن سواء مشاهد جريئه أو بدونها بس لو حبينا نعمل مقارنه مثلا بين الفيلم التحفه الخالد ( ثرثره فوق النيل ) و فيلم يوسف الشريف الأخير ( بنى آدم ) .
حتكون النتيجه لصالح ( ثرثره فوق النيل ) مع جرأه الحوار المميز و موضوعه المهم و الأداء الرائع و المبهر لكل العاملين فيه .
أما ( بنى آدم ) بجانبه صفرررررررررررررررررر على الشمال .
الفن الحقيقى هو الذى يحرك الفكر و الحواس و يثير التساؤل و يقدم بجرأه و إقتحام و يكسر التابوهات التى يصنعها البعض و يقدوسها .
عزيزى يوسف الشريف ما الفرق بينك و بين المتطرف ؟؟

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to تصريحات الممثل المصري ( يوسف الشريف ) بتاعه (عدم ملامسه النساء ) ما الفرق بينك و بين المتطرف ؟

  1. SELIM says:

    عزيزى يوسف الشريف ما الفرق بينك و بين المتطرف ؟؟
    ولا خالف تعرف ؟
    ولا الشيك كبير من اخواننا الكيوت ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.