تساؤلات مشروعة في الإسلام ؟

بعد موته (ص) !

صباح ابراهيم
تساؤلات مشروعة في الإسلام ؟
لماذا سمح الله بزواج الرجل المسلم من اربعة نساء وعدد غير محدد من الجواري والإماء والسبايا وهو من خلق لآدم زوجة واحدة ؟ وقد كان الجنس البشري في بداية تكوينه، وبحاجة إلى تكثير النسل واملاء الأرض بالبشر لإعمارها . ولم يخلق الله لآدم غير زوجة واحدة فقط ؟

ألا تكفي الرجل الذي بقدرة خالقه ينتج ملايين الحيوانات المنوية، ان ينجب من امراءة واحدة عدة اطفال وهي بقدرة خالقها تنتج كل شهر بويضة قادرة على التخصيب لإنتاج نسل جديد؟ وخلق الله الشهوة والانجذاب بين الزوج وزوجته بحيث يستمتعان بجماعهما وينتجان نسلا جديدا يعمر الأرض معهما ومن بعدهما .

فلماذا أجاز الله في شريعة الإسلام فقط للرجل تعدد الزوجات لغاية أربع زوجات وقطيع غير محدد من نساء ملك اليمين مخالفا سنته في الخلق الأول (زوجة واحدة لآدم) ؟ ولماذا سمح الله بأغتصاب السبايا والجواري وألإماء اغتصابا جنسيا ومعاشرتهن جنسيا كالزوجات حتى لو كن متزوجات دون ارادتهن ورغباتهن لمجرد سطوة الغزاة على قرية او مدينة بالسلاح وسبي النساء والفتيات منها ؟

هل الغاية من هذا التشريع الإسلامي هو إنجاب نسل جديد وتكوين عائلة، ام امتاع الرجل المسلم جنسيا مع عدة نساء وإشباع شهواته الحيوانية الغير منضبطة وبلا حدود ؟

لماذا امتاز الإسلام بهذا (التشريع الرباني) من دون سائر الأديان والبشر ؟ حتى الحيوانات لا تكثر من الجماع إلا بوقت محدد من السنة وفي موسم التكاثر. وعندما يؤدي الذكر مهمته ينسحب . إلا الإنسان !!!

لقد خلق الله زوجة واحدة لآدم كي تكون نظيرا معينا له في الحياة يتقاسمان الحلو والمر معا. وهو قادر ان يخلق له جوقة من النساء لكي يستمتع ويكثر من النسل، بينما حكمة الله اقتضت ان زوجة واحدة تكفي لرجل واحد يستمتعان بتجاذب ومعاشرة غريزية، ويكونان نسلا بنفس الوقت.

هل يعقل ان يغير الله فكره ويسمح بتعدد الزوجات وهو يعلم تماما ان الرجل لن يعدل مع زوجاته ولو حرص وهو من قالها بصريح العبارة بالقرآن ! حتى نبي الإسلام نفسه لم يعدل بين زوجاته، وكان محمد يفضل عائشة الصغيرة على غيرها من زوجاته العديدات الأكبر سنا فقد كان يلاعبها ويمص لسانها ويباشرها وهو صائم، ورضي ان تمنح زوجته سودة ليلتها لعائشة كي لا يطلقها لكبر سنها فاين هو العدل بين الزوجات ؟ كان يجامع جواريه وإمائه وسبياته رغم تعدد زوجاته الى أكثر من عشرة زوجات !!

محمد الذي أطلق لأمُّتِهِ شريعة الأربعة زوجات، هو أول من كسر هذه الشريعة القرآنية، وتزوج بأكثر من عشرة نساء، ولم يرتوِ من كل اولئك النسوة جنسيا، بل أنزل آية تطلب من أي امرأة مسلمة ان تهب فرجها له ليستمتع بها جنسيا (يستنكحها) للمتعة وليس ينكحها كزوجة شرعية . فما نوع الشهوة التي يمتلكها هذا النبي الذي قيل عن شهواته الجنسية الشئ الكثير في كتب التراث الإسلامي . فهو حسب كتاب صحيح البخاري وآخرين، كان يطوف على نسائه كلهن يضاجعهن بليلة واحدة بغسل واحد !!! وإن رأى امرأة جميلة مرت أمامه وهو يتحدث بمجلسه مع صحابته تفجرت شهوته ولا يضبط نفسه، بل ينطلق الى بيته فورا ليجامع احدى زوجاته ويفرغ شهوته بها، ثم يعود الى مجلسه وماء الاغتسال بعد الجماع يقطر من رأسه. ويقال ان شهوته الجنسية كانت تعادل قوة ثلاثين او اربعين رجلا، ومع هذا أنزل له خادمه جبريل من مطابخ السماء قِدْرا كبيرا فيه طعام الكفيت يثير الشهوة وفيه مقويات لزيادة قدرته في الجماع مصنوع خصيصا له من رب العباد! لقد كان ربه متفرغا لتلبية رغبات محمد الجنسية، حتى انه أنكحه زوجة ابنه بالتبني (زينب) عندما اشتهاها بعد رؤيته لها حاسرة من ملابسها في بيتها. كما أحلّ الله حلفانه وقسَمِهِ بآية انزلها جبريل فورا، حين اقسم محمد لزوجته حفصة أن لايقرب ماريا القبطية ولا يجامعها مرة اخرى بعد ان مسكته يجامعها فوق فراشها اثناء غيابها عن البيت . فقال له ربه : ” أيها النبي لم تُحَرِّمْ ما احلّ اللهُ لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم “.

لقد أحل الله له بهذه الآية ان يجامع اي امراءة يشتهيها اربه المبارك . الله يشجع محمدا على الإستمتاع بنكاح النساء حلالا طيبا !! دلال ما بعده دلال لنبي اصطفاه الله ليهدي الناس لعبادة الله الواحد، فيتفرغ الله لتقديم الخدمات الجنسية والنسائية لرسوله !!

متى كان لهذا النبي متسعا من الوقت يدعو الناس لعبادة الله وتوحيده والجهاد في سبيله وهو يقضي معظم أوقاته بالنكاح والزواج والغزوات والطواف على نسائه الكثيرات؟ حتى في غزواته كان (صلعم) لا يصبر على فراق نسائه، فكان في كل غزوة يصطحب احدى زوجاته معه لتشبعه جنسيا في ايام المعارك بينما جنوده ينزفون دما ويموتون. ولهذا حدثت حادثة صفوان بن المعطل مع عائشة التي كان النبي يصطحبها في احدى غزواته، فحصل ما حصل بين صفوان وعائشة التي اثارت الشكوك بين الناس عن علاقة زنا بين الطرفين حيث كان الشيطان ثالثهما في الصحراء، وسببت تلك الحادثة واقاويل الناس غضب النبي و فراقه لزوجته المشكوك بأمرها لمدة شهر. واخيرا بعد ان ضاق ذرعا من فراق حبيبته المراهقة قال مصالحا اياها: ان كنت قد أذنبت فاستغفري ربك !!! هذا يدل ان النبي كان لايزال يشك ان زوجته عائشة الصغيرة قد اذنبت مع صفوان ولم يصدق برائتها . حتى انزل لنفسه صك البراءة ليراضيها ويرجعها لفراشه .

ملاحظة : لا يغضب إخواننا المسلمون لما نقوله، فهذا كله نقتبسه من كتبكم الإسلامية التي فضحت كل شئ وليس من عندنا . نحن نفتح العقول المقفلة فقط .

******

صباح ابراهيم

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.