تساؤلات حيرتني !!.

طلعت ميشو . … Jun – 23 – 2021

* لماذا حين نقتل نملة أو حتى مئة نملة أو حشرة أو حين نصطاد سمكة لا أحد يُحاسبنا أو يعترض !؟.. بينما قتلَ غزالٍ أو فيل أو بجعة في بحيرة تعتبر جريمة !؟.
أوليس الفيل والنملة كلاهما كائنٌ حي وكيانٌ له وجود وحق في الحياة ؟، وهل الفارق بالنسبة لنا هو فارق الحجم !؟.
* ولماذا لو ظهرت أي أنثى في محل عام أو شارع أو مقهى أو سوق وهي تلبس اللباس الداخلي والستيان فقط يُعتبر تصرفها مدعاةً للخجل والإنتقاد وربما تُحاسب عليه قانونياً وتوصم بقلة الحياء وتهمة التعري والشرمطة !؟، بينما ملايين النساء يظهرن على شواطيء البحر وفي المسابح وهن باللباس الداخلي والستيان ولكنهم يُسموه “مايوه” !!!!، ولا أحد يستهجن عملهن أو حتى يعتبر ذلك قلة ذوق وحياء ودعوة للإغراء !؟.
* ولماذا حين يقتل الإنسان المدني إنساناً آخراً تتم محاكمته وحبسه أو حتى إعدامه في بعض الدول والمجتمعات، بينما يحق للجندي أن يقتل وبلا حساب في حالة الحرب وبدون أن يُحاسبه أحد !، لا بل يتم تكريمه كبطل قومي ويُمنَح كل أوسمة الشجاعة والبطولة والفخر!؟. أليس القتلُ جريمة في كل الأحوال والظروف عدى ربما في حالة الدفاع عن النفس ؟.
* ولماذا حين يخطأ الإنسان المهمش أو الفقير لا أحد ينتقده أو حتى يهتم بأخطائهِ !، بينما لو اخطأ الأنسان الجيد أو المثقف أو الغني أو المسؤول ولو مرة واحدة يتم نشر أخطائه علناً وبالصحف المحلية وكل وسائل الإعلام وينتقده كل من هب ودب من سقاطة القوم ومن عليتهم أيضاً !؟.


* ولماذا في كل مُجتمعات الكرة الأرضية يتم محاسبة ومعاقبة فرج المرأة ولا يتم محاسبة و معاقبة ذكر الرجل !؟.
ومن نفس هذا المُنطلق الأخير .. لماذا الإله المُفترض يقف دائماً وأبداً مع الرجل وضد المرأة !؟.
وغيرها وغيرها وغيرها من المتناقضات التي نجدها في المجتمع الإنساني ولكن لا أحد ينتقدها أو حتى يُشير لها !؟.
طلعت ميشو . … Jun – 23 – 2021

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.