تركيا وغزوة الجزيرة السورية

تركيا وغزوة الجزيرة السورية !! أسباب عديدة تدفع بـ(اردوغان) لتنفيذ ما هدد به مراراً(ملاحقة وطرد مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي حتى الحدود العراقية):::: امتعاض اردوغان من حجم السلاح والتمويل الذي قدمته وتقدمه امريكا لمسلحي هذا الحزب “قوات حماية الشعب” التي تعتبرها تركيا ” مجموعات ارهابية” . عدم وفاء الامريكان بوعدهم (إخراج هذه القوات من مدينة منبج). توغل عسكري تركي داخل الجزيرة السورية ، سيعطي مزيد من الدور والنفوذ لتركيا في أي (حل سياسي) للأزمة السورية. أردوغان يريد التغطية على إخفاقه في تطبيق الجانب المتعلق بتركيا من “اتفاق سوتشي”، الذي توصل اليه مع الرئيس الروسي بوتين في 17 من ايلول الماضي والذي يقضي بإخراج (هيئة تحرير الشام – جبهة النصرة) ومن معها من فصائل اسلامية متشددة من ادلب. طبعاً، كل هذه الأسباب والدوافع لا تنفي احتمال وجود “صفقة ” بين أنقرة و موسكو، تقوم على تخلي تركيا عن الفصائل المسلحة المرتبطة بها في منطقة ادلب والسماح لقوات النظام بدعم عسكري روسي بالهجوم على ادلب وطرد جميع الفصائل والتنظيمات المسلحة منها وإعادتها الى سيطرة وسيادة الدولة السورية ، مقابل مباركة

(روسية – سورية) لغزو تركي لمناطق شرق الفرات.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.