تذكير بما ذكر في المذكور‎

إلى صديقي ( الكاتب الآشوري ) الذي يذيّل مقالاته كباحث مهتم بشأن الأقليات …
أستأذن الأستاذ حبيب تومي بإستعارة عنوان مقالته التي يستفتحها بقوله
إلى الكاتب الآشوري سليمان يوسف .. على من تقرأ مزاميرك يارجل ؟…
وأستأذنه أيضاً في تحريفه إلى ..
إلى الكاتب الآشوري … من الخطأ الفادح أن تعرج أمام أفكح ؟….
أما كان من الأفضل لك ياصديقي ـ الكاتب الآشوري ـ أن تفنّد ماقاله الأستاذ حبيب تومي ؟…
وكأنه كان يلمّح في ماقاله منذ سنوات إلى تفنيد ماتذكره اليوم من شطحات ؟……

ألا يكفينا ياصديقي ماابتلينا به من منظّرين وواعظين وموجهّين ومطبلين ومزمرين ؟…
من دعاة التجديد والتحرير والتطوير … بكلام أجوف مغلّف بالمعسول من الألوان ؟…
ويصفون أنفسهم بالكتّاب والروائيون والإعلاميون والأدباء والمفسرون للتدليس على العامّة ……
هؤلاء الذين لايحسنون الكتابة ولا التحدث حتى باللهجة العامية الركيكة ؟….
هؤلاء الذين فشلوا في إختصاصاتهم التي قضوا في تحصيلها جلّ أعمارهم ؟…
ومنهم حتّى من تخلّى عن مهنة بيع البطاطا والبقدونس والفجل …
عندما وجد في نقد وتجديد وتطوير الدين مايشغل أوقات فراغهم ….
ويعود عليهم بالشهرة الزائفة …. ومايسد رمق عيشهم ؟…..

ممكن ياصديقي أن تخفف من نصائحك ووطأتك عن صديقك العربي المسلم …
المثقل أساساً بالأوهام والمشاكل والضياع والتشرد والأوجاع …
وتتجه بنصائحك وتوجيهاتك وتصويباتك لبقية الأمـــم التي تعجّ بهم الأرض …
فهناك من بني قومك … من هم أولى بمعروفك من صديقك العربي المسلم … ….
لأن الأقربون هم أولى بالمعروف ؟….

About محمد برازي

الدكتور محمد برازي باحث في العلوم الاسلامية والقانونية من دمشق ، مجاز من كلية الشريعة بجامعة دمشق ، دكتوراة في عقد الصيانة وتكييفه الفقهي والقانوني ، مقيم في ستوكهولم .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to تذكير بما ذكر في المذكور‎

  1. Jaber says:

    السيد برازي
    بدل ان تنتقد كاتب مسيحي يذكر الحقائق التاريخية عليك انت ان تلوم بني جنسك . هل سمعت بحادثة السائحتين الدنماركية والنرويجية في المغرب والتي هلهل لها اكثر من نص المسلمين في العالم وبضمنهم انت.معظمكم ارهابيون وتتعتبرون المسيحيون واليهود كفار ويجب قتلهم.لو تدعي الشرف اكتب مقالة تدين هؤلاء الإرهابيين ولكن لم ولن تفعلها

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.