تحليل غير علمي للشخصية السورية وعقدة المتنبي

الكاتب السوري اشرف مقداد

اجمع عدد من السوريين في غرفة واحدة وخبرهم خبرا عاجلا وكاذبا ….مثلا
:”سفينة بحرية عسكريةأمريكية تصدم بلغم ايراني بحري في الخليج وأمريكا تدعو لاجتماع عاجل لمجلس الأمن”
خبر عادي ومحتمل الأن انتظر ردود فعل المجتمعين السوريين
نصفهم سوف يخبطون كفا وكف وسيقواون :”ماقلتكن؟؟؟؟ اجا وقت ايران
طبعا اذا معو صاحبوا الشامي سيستشهد بصاحبو وسيقول اسألوا محمود
محمود شو كنت عم بقلم اليوم الصبح؟؟؟
طبعا لعبة “انا برفع وانت بتشوط” هي لعبة سورية تماما وهي أداة للنصب وتبادل الحديث وخاصة السياسية منها
فالسوري “توقع كلشي” من “زمان” وكلشي عم بيصير هو نبه منشانو ….من زماااااال وأسألوا………مين ؟ ألله بيعلم
النصف الثاني سوف لا يفرجي اي مفاجأة فهو وإن لم :يتنبا” الخبر” ولكن سوف يمثل أنه يعرف بالقصة ومعروفة وكلنا بنعرف
فبين المنتبىء والعارف سيستمر النقاش حتى منتصف الليل وسيعودون الى بيوتهم وهم لايعرفون من سيكون في البيت ومن لن يكون ولا اذا المرة طابخة محاشي أو طباخ روحو
اصحاب نظرية المؤامرة هم مسليين بشكل خاص
قل تفجير ومذبحة في نيجيريا……..مباشرة :” ابصر شو بدا بريطانيا من نيجيريا


وبريطانيا اخذت خط احر لتحتل بأفريقيا وتسرق خيراتها
هذه المؤامرة بسيطة ومباشر ةهة يؤشر بسبابته للمعتدي
ولكن المرحلة الأعلى “سورية” : “مخطط له. سايكي بيكو.”…..وتامروا عليه…..من هم ؟
المعروفون” ومن هم المعروفين؟ لك هن ماغيرن
“هم” لايعرف بهم احد ولكن الكثير من الغمس واللمس “وافهام علي”
هذه الحلقة واحد
يتبع

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.