تاري الناس ناطرة بعضا بأصعب لحظاتها وكلو جاهز للقنص..

Salwa Zakzak

اليوم بالبرامكة افراد شرطة السياحة أخدوا متسولة ختيارة وحطوها بالسيارة..كان معن زلمة متسول قاعد بالمقعد الاخير ويقلها طلعي لاتخافي …بالاول صارت تترجاهن وتحلف بالله انها مسكينة ومقطوعة ولما قربت عباب السيارة حاولت ماتطلع وصارت تصرخ وتشد حالها لورا..
للامانة مو بس كانوا لطيفين حتى صوتن ماعلي عليها ولا نتفة..ساعدو ها لتوقف ومسكوها برفق بناسب عمرها وسحبولها العكازة وسالوها اذا الها شي غراض عالرصيف وبدها تاخدن معا…
الشغلة يلي حرقت قلبي لما صارت تقلنا سحبوني وفكوني ونحنا جامدين متل الحجر..بس الابشع انو في زلمة اجا يفتش بالكيس يلي كان جنبا..يمكن مفكرها حاطة المصاري بقلبو…الحمدلله انبخع وطلع الكيس فاضي وفيه قنينة مي فاضية وكيس فيه رغيفين خبز..


تاري الناس ناطرة بعضا بأصعب لحظاتها وكلو جاهز للقنص..
عيونها التايهة هي وعم تشد حالا لورا مشان ماتطلع بالسيارة إجوا بنص عيوني…ولساهن ساكنين فيهن..حدا يواسيهن…

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.