تاثير الاعلام المسيس .

الاعلام او السلطه الرابعه كما تسمى بصيغها المتعدده المرئي والمقرؤ والمسموع ، لها فعل السحر على المتلقين والواقعين تحت تأثير موادها الاخباريه والمعلوماتيه في وقتنا الحاضر ، سوءاً كان نقل خبر مجرد او معلومه او وضع مقاطع فلميه تؤكد على مصداقية المنشور لتثبيت صحة الحدث او التعليق عليه بتجرد ، او تغليفه بما يتناسب مع سياسة واهداف الجهه الناشره للخبر او المعلومه القصد منها التأثير على المتلقي لكسب اكبر عدد من الاشخاص او جماعات او احزاب ، ليتخذوا مواقف مغايره لمواقف الاخرين من حيث التأييد او الرفض لاية قضايا مطروحه على بساط البحث لكسب المواقف ، كما تتنافس تلك الاجهزه الاعلاميه بين التصديق والتكذيب لبعضها بعضاً ، حيث لا تترك اي منها ما يتاح لها من وسائل لتثبت صحة ومصداقية ما تبثه او تنشره مقابل الاخرين ، سيما وان الاعلام الجديث في بلادنا العربيه تأثيره اصبح اقوى من تأثير المعارك في ساحات القتال ، وتجيش له الطواقم المدربه على الحروب النفسيه وعلى بث الفتن ونشر الاشاعات المدعمه بفبركة مناظر فلميه مركبه للتأثير على المتلقي بما يخدم مصلحة واهداف الجهات الداعمه لمحطة للراديو او قناة التلفزيون او الصحيفه ورقيه كانت او الكترونيه ، مساندة لمواقف دولها . يوجد محطات اعلاميه اشتهرت على مستوى العالم في بثها بما يتناسب مع سياسة دولها دون الاخذ بالاعتبار مصالح المتلقين من تأثيرها طالما تضع مصلحتها في المقدمه على حساب الاخرين ومن هذه الاجهزه الاعلاميه .


1..: ال B.B.C. العربيه والتي تبث برامجها من لندن مقر الفتن والدسائس العالميه ، تبث راديو وتلفزيون بمعايير مزدوجه ، فعندما تبث خبراً على سبيل المثال عن احدى البلاد العربية وما يدور فيها من الاحداث ، نرى انها تظهر الجانب السلبي لتلك البلد ، بينما في المقابل تبين ان الطرف الجاني هو المظلوم وعلى حق ، كما مواقفها الثابته الداعمه لاسرائيل وتبرير اجرامها وممارساتها ضد فلسطين والفلسطينيين ، والان جاء دور مصر وضرب اسافين الشقاق وصب الزيت فوق نار الفتن التي تبثها ، تحت شعار تخوفها على تدخل مصر ب ليبيا وذلك بعد تهديدات اردوغان بغزو ليبيا واحتلالها لانها ارث تركي كما صرح وجيش الاساطيل لارسالها لغزو ليبيا واحتلالها ، طمعاً بثروات الذهب الاسود الهائلة والمعادن المكتشفه زمن الراحل القذافي من مناجم للذهب والنحاس الاصفر والاحمر والقصدير ……؟؟.
محطات تلفزة واذاعات في الدول العربية والمشيخات تلعب كل منها دوراً مغايراً للاخرى ، في بث ونشر معلومات تطعن في بعضهاً بعضاً تنفيذاً لاجندات سياسية خارجية ، تساهم في الشقاق والفرقة بين ابناء الوطن الواحد ، وتزرع روح الحقد والكراهية لدوام فتيل الازمات مشتعلاً ، حتى لا ينعم العالم العربي دولاً وشعوباً بالامن والاستقرار والسلام وثرواته منهوبة ….؟!

ميخائيل حداد

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.