بيان لوزير الدفاع الدكتور مارك ت. إسبر بشأن تركيا والتحركات عند الحدود السورية


بيان لوزير الدفاع الدكتور مارك ت. إسبر بشأن تركيا والتحركات عند الحدود السورية
14 تشرين الأول/أكتوبر 2019

“على الرغم من معارضة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي وتحذيراتهم المتكررة، أمر الرئيس التركي أردوغان بغزو أحادي الجانب لشمال سوريا أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا واللاجئين والكثير من الدمار وانعدام الأمن وتهديد متزايد للقوات العسكرية الأمريكية.

وقد أدى هذا التوغل غير المقبول إلى تقويض مهمة “هزيمة داعش” المتعددة الجنسيات والناجحة في سوريا وتسبب بإطلاق سراح العديد من المعتقلين الخطيرين التابعين لداعش.

لقد وصل الخطر الذي يهدد القوات الأمريكية في شمال شرق سوريا إلى مستوى غير مقبول نظرا لأعمال تركيا غير المسؤولة. نحن أيضا عرضة لخطر الانجرار نحو صراع أوسع. لذلك وبتوجيه من الرئيس، تقوم وزارة الدفاع بتنفيذ انسحاب متعمد للأفراد العسكريين الأمريكيين من شمال شرق سوريا.

كان تحرك تركيا الأحادي الجانب مندفعا وغير ضروري. ويتحمل الرئيس أردوغان المسؤولية الكاملة عن عواقبه، بما في ذلك احتمال عودة تنظيم داعش إلى الظهور واحتمال وقوع جرائم حرب وتنامي الأزمة الإنسانية. وقد تضررت العلاقات الثنائية بين بلدينا أيضا.

سأزور حلف شمال الأطلسي (الناتو) الأسبوع المقبل في بروكسل وأنوي الضغط هناك على حلفائنا الآخرين في الحلف لاتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية جماعية وفردية ردا على أعمال تركيا الفظيعة هذه.”

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.