بيان الخارجية الأميركية حول الهجمات على المدنيين في #إدلب والمناطق المجاورة في شمال غرب #سوريا

U.S. Embassy Damascus
·
بيان حول الهجمات على المدنيين في #إدلب والمناطق المجاورة في شمال غرب #سوريا

تدين الولايات المتحدة بشدّة الغارات الجوية التي يشنّها نظام الأسد، بدعم روسي، والتي لا تزال تتسبب في وقوع العديد من الإصابات بين المدنيين والعاملين في المجال الإنساني، وتوقع الأضرار بالمستشفيات والبنية التحتية المدنية في إدلب وغيرها من المناطق في شمال غرب سوريا. لقد أصابت هذه الهجمات على مدار الساعات الثماني والأربعين الماضية مدرسة ومستشفى للولادة ومنازل سكنية، ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة ما يقرب من 40. لقد تسببت آلة الحرب القاتلة التابعة لنظام الأسد في مقتل وجرح الآلاف في شمال غرب سوريا، بينهم العديد من النساء والأطفال. وتعكس الأحداث الأخيرة التي أشارت اليها التقارير نمطًا من الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية من قبل القوات الروسية والسورية، تمّ توثيقه بشكل جيد.

لقد عانى الشعب السوري لفترة طويلة من وحشية نظام الأسد، ونحن نحثّ روسيا ونظام الأسد على حلّ هذا النزاع من خلال العملية السياسية التي تديرها الأمم المتحدة وعلى وقف شنّ الحرب في المناطق المدنية.

إضافة إلى ذلك، فإننا ندعم بشكل كامل عمل مجلس التحقيق التابع للأمم المتحدة للتحقيق في الهجمات على المنشآت الطبية التي تدعمها الأمم المتحدة في شمال غرب سوريا. لا يوجد حلّ عسكري لهذا الصراع، ويجب أن تتوقف الهجمات على السوريين الأبرياء على الفور حتى تنتهي الأزمة الإنسانية وتمضي العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254.

Attacks on Civilians in #Idlib and Neighboring Areas of Northwest #Syria

The United States strongly condemns the Assad regime’s airstrikes, with Russian support, that continue to cause numerous casualties among civilians and humanitarian workers, and damage to hospitals and civilian infrastructure in Idlib and other areas of northwest Syria. These attacks over the last 48 hours have hit a school, a maternity hospital, and homes, killing 12 and injuring nearly 40. The Assad regime’s murderous war machine has killed and injured thousands in northwest Syria alone – many of whom are women and children. The latest reported incidents reflect a well-documented pattern of attacks against civilians and infrastructure by Russian and Syrian forces.

The Syrian people have suffered long enough from the Assad regime’s brutality. We urge Russia and the Assad regime to resolve this conflict through the UN-facilitated political process and to stop waging war in civilian areas.

Furthermore, we fully support the work of the UN Board of Inquiry to investigate attacks on UN-supported medical facilities in northwest Syria. There is no military solution to this conflict. Attacks on innocent Syrians must cease immediately for the humanitarian crisis to end and for the political process to go forward in line with UNSC Resolution 2254.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.