#بومبيو: الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها #روسيا و #النظام_الإيراني و #حزب_الله ونظام #الأسد تمنع وقف إطلاق النار في شمال #سوريا

الهجمات على أهالي إدلب

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
27 كانون الثاني/يناير 2020

تراقب الولايات المتحدة بقلق بالغ الوضع في شمال غرب سوريا حيث ورد بأن القوات المشتركة لروسيا والنظام الإيراني وحزب الله ونظام الأسد يشنون هجومًا واسع النطاق على أهالي إدلب ومحافظات حلب الغربية. وبحسب ما ورد تقوم هذه القوات بقصف جوي عشوائي وهجمات برية أسفرت عن محاصرة الآلاف من المدنيين تحت القصف في معرة النعمان، بلا أي ملاذ للفرار. وفي مناطق أخرى، أفادت التقارير بأن عشرات الآلاف يفرون من منازلهم. إن الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها روسيا والنظام الإيراني وحزب الله ونظام الأسد تمنع بشكل مباشر وقف إطلاق النار في شمال سوريا، بحسب ما تم النص عليه في قرار مجلس الأمن رقم 2254، وتحول دون العودة الآمنة لمئات الآلاف من النازحين في شمال سوريا إلى منازلهم.


تدين الولايات المتحدة هذه الهجمات غير المبررة ضد سكان شمال غرب سوريا. وندعو إلى وقف فوري لإطلاق النار والسماح للمنظمات الإنسانية الوصول إلى المناطق المتضررة بشكل كامل لتخفيف معاناة مئات الآلاف الذين فروا من القصف المستمر. إن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ أقوى الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يدعم أعماله الوحشية.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.