#بوتين يريد ان يتحالف مع #الإمارات في #سوريا ضد #تركيا: وهذا دليل على تخبطه وسقوطه الوشيك مع حلفائه

طلال عبدالله الخوري 1\6\2020 © مفكر حر

تقول الباحثة ندى احمد من مركز كارنيغي لدراسات الشرق الأوسط الأميركي, بما معناه بان قريحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السياسية تفتأت عن خطة جديدة في سوريا, وهي التحالف مع الإمارات ضد مصالح تركيا في سوريا, والمعروف عن الامارات عدائها لمشروع عودة الخلافة العثمانية الذي يقوده أردوغان ورأس حربته جماعة الاخوان اللذين حاولوا قلب نظام الحكم لديهم وفي دول خليجية أخرى وفي مصر وتونس وسوريا … (راجعوا مقالاتنا السابقة)..

ولكن خطة بوتين هذه لها عواقب وخيمة وحتما عندما تدخل الامارات الساحة السورية فستحاول منافسة روسيا على الكعكة السورية كما فعلت ايران سابقا!!..  وايران التي لها قوات في سوريا لن تسكت على إخراجها خالية الوفاض بعد كل التريليونات من الدولارات التي انفقتها عدا الخسائر البشرية؟؟

وبرأينا بان خطة بوتين هذه مثل الذي ينتقل من تحت الدلف لتحت المزراب … وهذا يؤكد ما أقوله من 10 سنين بان بوتين وأردوغان والولي الفقيه يتخبطون وقريبا سينهارون سوية مثل الدومينو وسقوط الأسد تحصيل حاصل..

من الواضح بان سياسة بوتين الحالية, وكما يصفها خبراء سياسيون روس هربوا من روسيا, هي باختصار, انه لكي يتجنب بوتين  تكبد خسارة استراتيجية كبيرة, هو يبحث عن انتصارات تكتيكية صغيرة هنا وهناك .. مثلا في القرم, في سوريا, في ليبيا, في ايران في اليمن .. الخ .. لكي يوهم الشعب الروسي بالداخل بانه لاعب عالمي يستعيد الامجاد القيصرية …. ولكن العين الخبيرة تعرف بانه يتخبط وسيسقط سقوط مدويا في مزبلة التاريخ ومعه كل حلفائه واولهم الولي الفقيه والأسد وأردوغان.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. دكتوراة :الرياضيات والالغوريثمات للتعرف على المعلومات بالصور الطبية ماستر : بالبرمجيات وقواعد المعطيات باكلريوس : هندسة الكترونية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.