بنما وكشف المستور ..؟؟!!.

استطاعت مجموعة من الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ومقره ب واشنطن العاصمة الامريكية ، والمتعاونين فيما بينهم وتابعين لاكثر من 78 دولة ، متابعة وكشف عمليات الفساد المالي والتهرب من الضرائب تغطي فترة زمنية منذ عام 1977 ولغاية 2015 ، لاكثر من 140 رئيساً لدولة سابقاً ولاحقاً و120 من الوزراء والمسؤلين ، كما شمل التهرب الضريبي رجال سياسة وكبار التجار ونجوم فن ورياضة ، بانشاء مئات من شركات وهمية ( اوف شور ، خارج بلدانهم ) قامت بها شركة المحامين المتخصصين بالتزوير المسماه ( موساك فونسيكا مقرها جمهورية بنما ) بدعم من كبار البنوك بفتح حسابات سرية ل 15600 شركة وهمية ، لاخفاء اسماء عملاءها الراغبين باخفاء اية معلومات تشير اليهم بتهريب الاموال وتبيضها .
وثائق بنما ….، حوت اكثر من 11 مليون و500 الف وثيقة سرية تم تسريبها من جهة غير معلومة ، مضامينها قيام شركات قانونية عالمية وبنوك كبرى ببيع الاسرار المصرفية ، الى رؤساء دول فاسدين وسياسيين محتالين وتجار مخدارات ونجوم فن ورياضة مقابل عمولات كبيرة ، للتغطيه على الاموال المهربة بالمليارات لحساباتهم وبأسماء وهمية من بلدانهم ، دونما دفع ما يترتب عليهم من ضرائب لصالح حكوماتهم وبلدانهم .. ، وتوزعت الشركات المسجلة على اكثر من 200 موقعا حول العالم من دول وجزر في المحيطات باسماء وهمية لاصحابها المتهربين من دفع ضرائب لحكوماتهم .
وثائق بنما …، جاء فيها اسماء ملوك ورؤساء دول ووزراء وسياسيين وتجار وفنانين ورياضيين ( بدون ذكر لاسماءهم ) شملت ممالك ورؤساء دول وحكومات ووزراء وامارات ومشيخات خليجيه في الشرق الاوسط كافةً ، اضافة الى روسيا والصين وبريطانيا والولايات المتحدة وايسلندا وفانزويلا والارجنتين ودول شمال افريقا الجزائر والمغرب وليبيا ، والسودان ومصر .
اذا كانت زعامات تلك الدول ومسؤوليها انظمة حكمها مقنعة بشعارات البرائة والامانة ظاهراً ، والحرمنه واللصوصية والفساد خفاءاً ، فما هو المأمول من هؤلاء وانظمة حكمهم ….؟؟ ، وكيف لتلك الدول وشعوبها ان تنهض لمسايرة ركب الحضارة والتطور بعد نهب ثرواتها من حكامها ومسؤوليها…؟؟.

سؤال يطرح نفسه ..، هل اصبحت جمهورية بنما والتي تقع في الوسط بين الامريكيتين الشمالية والجنوبية ، اهم واكبر موقعاً ومركزاً للفساد وتبييض الاموال على الصعيد العالمي ، يلجأ له الفاسدون من دول العالم والمهربون لاموال شعوبهم والتلاعب بمقدرات الاوطان ….؟؟، فاين تقع يا ترى هي الدولة النظيفة الخالية من الفساد والمفسدين في خضم العالم العفن والخربان في هذا الزمن …؟؟!!.
ميخائيل حداد
سدني / استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.