بنت اللورد بايرون والكومبيوتر

عاشت الكونتيسه أدا أوغستا بايرون عمراً قصيراً إمتد بين عامي 1815 _ 1852 وهي بنت الشاعر اللورد بايرون من زوجته الكونتيسه آنبيلا إيزابيلا ملبانك والأم عالمة رياضيات . على قدر ماكان اللورد بايرون شاعراً عظيماً لكنه لم يكن زوجاً ولا أباً صالحاً , إنفصل عن زوجته حين كان عمر إبنته شهر واحد , وسمح للزوجه أن تأخذ إبنتها معها مكتفياً بالسؤال عنها عن طريق العائله , حتى أن إبنته لم تكن تعرفه كثيراً , وأخيراً ختم هذه العلاقه برحيله عن الدنيا حين كانت أدا بعمر 9 سنوات . إستغلت الأم الفرصه لتنتقم من الأب بإبعاد إبنتها عن عالم الشعر والرومانسيه بملء رأس البنت بنظريات الرياضيات المعقده

حين تزوجت أدا فيما بعد حملت إسم زوجها الذي نعرفها به اليوم وهو ( أدا لوفليس ) وهي عالمة رياضيات تحليليه ومطوّرة برامج كومبيوتر تعد الأولى في مجالها في العالم , وضعت القواعد الأوليه للغة البرمجه لأول كومبيوتر في العالم صممه تشارلز باباج , وبسبب ريادتها العظيمه في هذا المجال , أطلق إسمها على إحدى لغات برمجة الكومبيوتر منذ ثمانينات القرن الماضي والتي تعرف ب : لغة أدا

كومبيوتر تشارلز باباج هو كومبيوتر ميكانيكي يدار بالعتله اليدويه موجود اليوم في متحف حواسيب العالم

حين شاهدت أدا هذا الكومبيوتر شعرت بالتحدي لأنها تستطيع تشغيله أفضل مما يشغله مخترعه , لهذا طلبت من باباج أن يقبلها للعمل معه .. لكنه رفض لأنه لم يرَ فيها أكثر من طفله تبلغ من العمر 17 سنه لن تتمكن أبداً من مجاراته في عمله العظيم

توسلت به لكي يقبلها طالبة عنده لكنه لم يوافق . بقيت أدا تبحث الى أن عثرت على مقاله فرنسيه تتحدث عن كومبيوتر باباج فقامت بترجمتها وأضافت لها من عندها الكثير من الشروح والملاحظات ثم نشرتها عام 1843 مما أذهل باباج من عقلية البنت ولهذا إستدعاها وطلب منها الموافقة على العمل معه

كانت أدا تتصور العالم وهو يحوي كومبيوترات تستطيع أن تقوم بنقل الصور والكلمات والأفكار والموسيقى , وليس العمل كمجرد حواسيب تطبع الأرقام , لهذا إستعملت البطاقات المثقبه بأرقام متسلسله للوصول الى أفضل النتائج الممكنه , وكان ذلك أول نظام برمجي للكومبيوتر في العالم , ولهذا بقي إسم أدا ملهماً للكثيرين والكثيرات في العالم حتى اليوم يبرهن على أن النساء قادرات على فعل الكثير بما في ذلك مجالات التكنولوجيا والكومبيوتر والبرمجيات

بسبب حرمانها من معرفة معنى الحب الأبوي دخلت في علاقات كثيره مع الرجال سببت لها إشكالات إجتماعيه كبيره رغم كونها كونتيسه وضيفه على البلاط الملكي بشكل دائم ومستمر

توفيت أدا لوفليس بعمر 36 عام , وهو نفس العمر الذي توفي به والدها وكان السبب إصابتها بسرطان الرحم الذي سبب لها نزفاً حاداً أودى بحياتها تاركة 3 أبناء أكبرهم لم يتجاوز 10 سنوات من العمر

د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.