بلدة الرميمين سجينة سجنها …؟!.

قصة هذا السجن كخيوط بيت العنكبوت ، فكلما قُطيع خيطٌ للنفاذ من خلفه لمعرفة اسباب بناءه ومن كان وراء فكرة اختيار موقعه ، حتى ينسج بدل الخيط المقطوع والذي كاد ان ينفذ من خلاله للوصول للحقيقه ، تنسج شبكة عنكبوتيه جديده خيوطها اقوى متانه واكثر تعقيداً من سابقتها لطمس الحقيقه ، وتغطي على ما قد سبق من قرارات جائره بحق البلده الجميله واهلها البسطاء ، بقرار بناء السجن العتيد على هضاب وتلال الغابات الخضراء ، والبساتين الوارفة الظلال بزهورها وخضارها وينابيعها العذبه وشلالاتها الساحرة للانظار .

قضية السجن المعقده منذ ما يقرب من 11 عام ، بذلت لاجلها الجهود المضنية لالغاء قرار بناءه منذ ذاك التاريخ من اهل البلدة ، ولايجاد حلٍ عادل يرضي اهل البلده وينصفهم كمواطنين لهم حقوق المواطنه اسوةً بباقي مواطني المملكه ، والذين ينالون حقوقهم بوسائل مختلفه ومن خلال نفوذ الاقارب في المناصب وبالواسطات والمحسوبيات ..؟ ، إلا أن الامور لا زالت تزداد تعقيداً كلما مر الوقت على هذا الوضع بدون حل عادل ينصف اهل البلده من جهة ويحفظ حق الدوله من جهة اخرى ، بينما الحلول الوسطيه الوفاقيه بتحويل منظر السجن الشواذ المشوه للبلده وجمالها وسحر موقعها الى صرح جديد يُتفق عليه بين اهل البلده والجهات الرسميه ، يكون الاتفاق هو السبيل الوحيد لحل هذه المعضلة التي طال بها الزمن ويظهر ان الحل بعيد المنال …؟!.

فبرغم التنازلات التي تقدم بها اهل البلده في عدة تصريحات ومناسبات الى اصحاب القرار على الصعيد الرسمي والشعبي ، مطالبين بعدم هدم السجن حفاظاً على عدم هدر اموال انشاء السجن القلعة بل …، المطالبه بتحويله لمؤسسه نفعية تعود على البلده واهلها بالنفع دون ان ينفق مزيد ٍ من الاموال ، بدلاً من مقر مميز لإقامة المجرمين وقطاعي الطرق ومخالفي القانون ، سيما وان اهل البلده من المقيمين والمغتربين على اتم الاستعداد للدخول مع الجهات المعنية في اتفاقية لتطوير هذا الموقع ، الى صرح تعليمي ، سياحي او صحي وحسبما يتفق عليه .

عدة حكومات اردنية تناوبت الحكم بعد ان اتخذ نادر الذهبي رئيس الوزراء الاسبق قرار بناء السجن المدمر للبيئة ، واهل البلده برفعون اصواتهم لكل حكومه جديده مسترحمينها النظر بقضية السجن الذي شوه البلده وسبل تطويرها والنهوض بها ، سيما وان قرى وبلدات كثيره في الاردن تطورت وازدهرت في شتى المجالات ، باسنثناء بلدة الرميمين الجميلة والمميزه بموقعها وغاباتها وبساتينها وشلالاتها العذبه ، بفضل وجود السجن العتيد على وهاد وهضاب غاباتها الوارفة الخضرة والضلال …!!! ، فكيف للاشجار المثمره لشتى انواع الفواكه وبساتين الخضار المختلفه ان تنتج ثماراً وخضاراً صحية للاستهلاك البشري ، بعد ان تروى من ( نبع مجاري ومخلفات السجناء ) ، والروائح الكريهه تعم البلده جراء جريان المياه العادمة في الاوديه المؤديه للبلده ومحيطها ..؟؟، فكيف لهذه البلده ان تتطور وتزدهر مع هذا الوضع القائم …؟؟ .

آآآن لهذا الجرح النازف في خاصرة فئة من ابناء الاردن في بلدة الرميمين والذين يستغيثون منذ سنين ان يالتئم …؟؟، ويعالج جرحهم بمراهم الحكمه والعداله الانسانيه التي حرموا منها من عقد ونيف ، وما وجود الحكومات والبرلمانات إلا لحل الامور المعقده والمستعصية ، لا ان تزيدها تعقيداً بالغطرسة مع كل حكومة قادمه واخرى مغادره ….!!، بينما يقاس مدى نجاح الامم والشعوب بحل قضاياها العالقه واهمها الداخليه لا بتعقيدها ، وان حل مئات القضايا المعلقه دون واحده مستعصيه هو فشل ظاهر للعيان لإية حكومةٍ سابقة ولاحقة .

ميخائيل حداد

سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to بلدة الرميمين سجينة سجنها …؟!.

  1. Wasef Bishara Sayegh says:

    شاهدت ، سمعت ، قرأت ..، عن الرميمين

    Michael Haddad

    Michael Haddad

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.