بكل جرأة .. بكل صراحة : كيف للمسحيين أن يعيشوا مع هكذا مسلمين ؟

بكل جرأة .. بكل صراحة : كيف للمسحيين أن يعيشوا مع هكذا مسلمين ؟؟ يوم الجمعة الماضي( 6 ايلول) شهدت طرابلس، ذات الغالبية السنية، ومدن لبنانية أخرى “وقفات احتجاجية” وخطب جمعة تستنكر ما قاله الرئيس عون في تغريدة له على تويتر ، عشية الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس لبنان، قال فيها “كل محاولات التحرر من النير العثماني كانت تقابل بالعنف والقتل وإذكاء الفتن الطائفية. إن إرهاب الدولة الذي مارسه العثمانيون على اللبنانيين خصوصاً خلال الحرب العالمية الاولى، أودى بمئات الاف الضحايا ما بين المجاعة والتجنيد والسخرة”. نتساءل : ماذا قدمت (دولة الخلافة العثمانية الاسلامية) لمسلمي لبنان والمنطقة على مدى 4 قرون من استعمارها لهم، سوى ( الجهل والتخلف) و”الخازوق العثماني” ، حتى يدافع عنها مسلمو لبنان وغير لبنان ؟. طبعاً، ما غرد به الرئيس عون هو صحيح ولم يقل الا القليل القليل عن ” إرهاب وعنصرية دولة الخلافة العثمانية الاسلامية” . المحتجون أكدوا من خلال وقفاتهم الاحتجاجية على أن ولائهم الأول و الحقيقي ، ليس للوطن اللبناني وللدولة اللبنانية وإنما لـ”دولة الخلافة الاسلامية العثمانية” ووريثتها (الدولة التركية) الحالية …. لو خرج (سعد الحريري) أو اي سياسي أو مسؤول لبناني مسلم وانتقد الانتداب الفرنسي على لبنان ونعت (الدولة الفرنسية) بأبشع الكلمات والصفات ، هل سيخرج مسيحيون لبنانيون للتظاهر والاحتجاج على كلام المسؤول المسلم؟؟ قطعاً لا. رغم أن للانتداب الفرنسي، وللدولة الفرنسية لاحقاً، فضل كبير في ازدهار لبنان وتميزه

الايجابي عن دول المنطقة !!! سؤال يطرح نفسه وبقوة: كيف لمسيحيي لبنان وسوريا والمشرق التعايش مع مسلمين انتمائهم الحقيقي ليس للأوطان والدول التي نشأوا فيها ويعيشون من خيراتها ويحملون جنسيتها، وإنما انتمائهم هو لـ” دولة الخلافة الاسلامية العثمانية ” ؟؟؟ الجواب برسم المرجعيات (الدينية والسياسية الاسلامية السنية).. حال شيعة لبنان ليس أفضل من سنة لبنان لأن ولاء الكثير منهم هو لإيران الشيعية وليس للبنان والدولة اللبنانية..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.