بكت سماء اليونان وإيطاليا وتركيا على نتائج موجة الحرائق

صورة ارشيفية للحرائق في سوريا

نأمل أن يكون صباحكم خيرا .
على مدار عدة أيام خلت وحتى اليوم الأربعاء 4_8 افغسطوس بكت سماء اليونان وإيطاليا وتركيا .على نتائج موجة الحرائق التي تشهدها البلدان الثلاث وما خلفته من أضرار. سواء في البيئة و الاقتصاد أو جانبها الاجتماعي الإنساني. بيد أن الأهم هو تغيرات المناخ التي تدفع شعوب العالم ثمن جشع الشركات الكبرى الاستغلال الغير المنظم للطبيعة قطع الأشجار في البرازيل وأفريقيا ومناجم الفحم الحجري والانبعاثات الحرارية الغازية . والاستهلاك الغير منظم للمصادر المياة.
الى متى ستبقى نتفرج على مهزلتنا الكبرى ؟؟؟ولا نتحرك حماية لمستقبل أجيالنا وحياتنا واحباءنا.
على شرفة منزلي مساء أمس كان الرماد يتساقط مثل نتف من الثلج . واليوم صباحا لا اوكسجين الدخان الرمادي والاسود حجب الشمس. هكذا ديكتاتورية الشركات العملاقة حجبت الشمس وليس فقط أنظمة العغن في بلدان العالم الثالث المنكوب بانظمتها وبمعارضتة الكريكوزية.


دعونا نبدأ بأنفسنا في حماية امنا الطبيعة .ولكم كل الحب

About سيمون خوري

سيمون خوري مواليد العام 1947 عكا فلسطين التحصيل العلمي فلسفة وعلم الأديان المقارن. عمل بالصحافة اللبنانية والعربية منذ العام 1971 إضافة الى مقالات منشورة في الصحافة اليونانيةوالألبانية والرومانية للكاتب مجموعة قصص قصيرة منشورة في أثينا عن دار سوبرس بعنوان قمر على شفاه مارياإضافة الى ثلاث كتب أخرى ومسرحيةستعرض في الموسم القادم في أثينا. عضو مؤسس لأول هيئة إدارية لإتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين فرع لبنان ، عضو إتحاد الصحافيين العرب منذ العام 1984. وممثل فدرالية الصحافيين العرب في اليونان، وسكرتير تجمع الصحافيين المهاجرين. عضو الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينيةفي اليونان .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.