بفضل حكمتو جعل كل السوريين مليونيرية وعيني على لقب الملياردير اذا شدت همتها الليرة شوي

لم احمل يوماً في حياتي كلها مبلغ مليون ليرة سورية خلال ست و عشرون سنة قضيتها في سوريا قبل الخروج..
بس بفضل سيادتو و حكمتو، و حرصوا الشديد على جعل كل السوريين مليونيرية، و بعد انهيار الليرة مقابل الدولار ، أعلن أَنِّي أصبحت مليونيراً سورياً صغيراً، و عيني على لقب الملياردير اذا شدت همتها الليرة شوي..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.