بطاقة الانتساب للطبقة الوسطى تمزقت اليوم على وقع اللقمة شبه الجافة الخالية من حصتها من الجبن..

الكاتبة السورية سلوى زكزك

Salwa Zakzak

وقية القهوة بلا هيل ب٦٠٠٠ وظرف الشاي ب١٠٠.
اعترف اني مازلت اتناول قطعة جبن كل افطار..اليوم قسمتها نصفين..الكيلو ب١٨٠٠٠ ..قلبي لايحتمل ان التهم الف ليرة في لقمة واحدة..صديقتي قالت لي:اذا بدك تشربي قهوة جيبي قهوتك معك..احدق في كاس الشاي، اشربه مزمزة..كلفته مائتي ليرة ..لذلك ينبغي ان امزمز به ساعتين على الاقل، يحتفظ البعض بظروف الشاي لاعادة الاستعمال، افكر بذلك ويغمرني الذل..
الحليوة ترودو سعيد باستقبال الطبقة الوسطى السورية في بلاده..يعني حرفيا اننا خرجنا من دائرة قبولنا كمهاجرين هناك..بطاقة الانتساب للطبقة الوسطى تمزقت اليوم على وقع اللقمة شبه الجافة الخالية من حصتها من الجبن..
الحليب ب٢٢٠٠ ومخلوط..وجارتنا انجبرت تشتري ٧ ارغفة بالف ليرة..مو سياحي طبعا..قالت لابنائها كلوه حاف..الرغيف بمية وخمسين ليرة..


الصينية الهزيلة لافطاري ترعبني..بت محتاجة لحبة مضاد تشنج بمية وخمسين ليرة قبل تناول الطعام..
غدا ساحتفل بالصينية..سأصفق لها وقد نرقص معا..ان التهم الرغيف حاف افضل من تسديد ثمنه حبة مضاد تشنج..
التوفيرمطلوب وذكاؤنا حاضر..وبعد اسبوع سنشرب قهوة على ريحة الريحة وناكل خبزا بنكهة جبنة افتراضية.

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.