#بسمة_القضماني مرتزقة بتمويل غربي كيف يعقل ان تقبل بالتحجب بهذه الطريقة؟

أن يلزمنا سارقي الثورة تحت اسم المعارضة السورية على ارتداء الحجاب قبل انتصارهم على النظام فهذا يدل على غبائهم و عنصريتهم و جهلهم و انتهاكهم لحقوق الانسان التي تنص على أن المرأة حرة بذاتها بفكرها و توجهها .. لكن الأنكى من هذا أن تقبل امرأة حرة بكامل ارادتها ان تخضع لشروطهم و تضحي بقضية كل نساء سوريا لذاتها طمعا بمنصب و جشع لمال .. السيدة بسمة القضماني اسست تيار نسوي و عملت بتمويل منذ بداية الثورة تارة على الدستور و تارة على المرأة و استلمت ملف المرأة و اسست بتمويل غربي تجمعات باسم حقوق المرأة .. كيف يعقل ان تقبل بالتحجب بهذه الطريقة ؟
هذا و للأسف يؤخر نصر قضيتنا العادلة في تحويل سوريا من دولة استبداد لدولة حريات و حقوق انسان .. ان كانت هكذا شخصيات وصولية هي القائمة على ثورتنا و مصيرنا فهذا يعني اننا لن ننتصر

للتذكير السيدة بسمة قضماني كانت مستشارة عند بشار الاسد و لم تكن معارضة كما تتدعي بل هناك نصوص رسمية في وزارة الخارجية الفرنسية و السورية تؤكد انها كانت من ضمن فريق الاسد في تنظيم زيارته الوحيدة لفرنسا ..
الوصولية لا تتماشى مع ثورة التغيير و للاسف الاخوان يستقطبون الرخاص لانهم بلا مباديء

About لمى الأتاسي

كاتب سورية ليبرالية معارضة لنظام الاسد الاستبدادي تعيش في المنفى بفرنسا
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.