برسم السيدة زيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري : تعنيف فتيات دار الأيتام

كمال رستم

برسم السيدة زيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري :
معاناة أطفال (دار الرحمة لليتيمات ) في حي ركن الدين في دمشق وتجاهل مديرة المركز براءة الايوبية لتلك المعاناة , اطفال بعمر الورود يتعرضن للضرب و التعذيب من قبل المسؤولات عن المركز دون رحمة .
الشكوى وصلتنا من الجيران لسماعهم و مشاهداتهم بشكل يومي صراخ و بكاء اليتيمات و كيف يتم تعذيبهم وضربهم بشكل إجرامي هذا نصها :
كل يوم بيتعنّفو و بينضربو بشكل لا يوصف حتى وصلنا لدرجة التوتر و ماعم نعرف لمين نشتكي لانو رح يلفلفو القصة كل يوم أصوات بكيهم و عياط
مبارح بالليل كانت البنت عم تنضرب بالحمامات بالسكربينة على وجها وعم تشدلا شعرها وتضربها بكل قوتها و صراخ البنت الصغيرة اللي بيطلع عمرها شي ٩ سنين ما عم اقدر أنساه , و كيف كانت عم تستنجد وتبكي وتقول والله ياماما ماعملت شي شافتني عم طلع عليها سكرت الشباك مشان ما اسمع و جرتها من شعرا لمكان ما احسن شوفا ..


يا ريت مع الرجاء تساعدونا نوصل صوت من لا صوت له من الفتيات الصغار في هذا الميتم و أمثاله بعد انعدام الضمير و الرحمة و الاخلاق عند المسؤولين عنه .
رجاء مشاركة المنشور و التعميم حتى يصل صوت هؤلاء الفتيات الصغيرات لمن يهمه الامر ..

كمال رستم

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.