بتصدقوا ياجماعة، وبتآمنوا بالله،انو الواحد مابيحس حالو كلب، غير في بلده

الإحساس بالذات …
منقول عن ‘أصدقاء الياسمين’

من زمان اجت وحدة أجنبية سياحة.
اول مانزلت بالمطار استأجرت سيارة، بس صارت على طريق المطار، طلعلها فجأة (كلب) حاشاكم ودعسته!

دغري نزلت وشالته وبدها تسعفه. حطته بالسيارة وصارت تدوّر على مشفى بيطري مشان تعالجه.
ماخلت وحدة إرشادية، ماخلت دكتور بيطري ماحدا رد عليها!

المهم وبلا طول سيرة ..
شالت (الكلب) اعزكم الله
وقطعت له تذكرة على بلادها وعالجته هناك.

وصحصح الكلب، وصارت صحته كويسة
وحمام ونظافة وآيس كريم والعيشة من احلى مايكون …

المهم ردت رجعت المرأة للبلد مرة تانية، ونزّلت( الكلب) مطرح مادعسته؟؟

اجوا الكلاب حاشاكم رفقاته، ليطمئنوا عليه. وبلشت الأسئلة وهو يجاوب ويسولفهم عن العيشة هناك، اكل وعز ونظافة شي بحياته ماشافه!!

بالأخير صاروا يعاتبوه:
الله يصلحك ويهديك، شو جابك، شو رجعك لهون؟ ماكنت مكيف هناك وماشالله عنك..

قال لهم: بتصدقوا ياجماعة، وبتآمنوا بالله،انو الواحد مابيحس حالو كلب، غير في بلده …
حب الوطن غلّاب ❤️❤️

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.