بالنسبه للناس الشمتانه في الدول العربيه احب اقولهم الفقير هنا هو اللي دخله بيوصل ل 2000 يورو

الناس انتخبت ماكرون على اساس انه مقدم نفسه على كونه رئيس المصالحه الوطنية بين كافة الاقطاب المختلفه وانه لا يمين ولا يسار ولانه شاب هيدخل فكر جديد و تكنولوجيا جيله في الادارة ولكنهم بعد فتره وجيزه اتصدموا في انحياز ماكرون للاثرياء واهتمامه بالغاء ضريبة الثروه على ال 5 في الميه من الفرنسيين الاكثر ثراءا في البلاد وشافوا ان مستوى ثراء الناس دي زاد بنسبة 42% يعني الخمسه في الميه من الاثرياء مع رئاسة ماكرون زاد دخلهم ل 1730 يورو اضافي في الشهر بينما ال 5 في الميه الاكثر فقرا قل دخلهم بنسبة 60 يورو في الشهر
لحد ما تم الاعلان عن فرض ضرائب جديده على البنزين وعلى الكهرباء رغم ان اسعارهم فعليا نار وفواتيرهم بتاكل نسبة كبيره من الدخل الشهري للطبقه المتوسطه
وكانت دي القشه التي قصمت ظهر البعير زي ما بيقولوا
ولان فكرة العداله الاجتماعيه من المقدسات
نزل الناس للاعتراض في الشوارع بعد ما نظموا نفسهم لان بكده بقى واضح ان سياسة ماكرون هي الاخذ من الفقراء واعطاء الاغنياء عشان كده اطلقوا عليه رئيس الاثرياء ..
اكتر ناس نزلت للشارع هما الستات لانهم الاكثر معاناه من التمييز في الدخل وبالتالي الاكثر فقرا وحاجه للمال
ماكرون قالهم حدوا من استخدام العربيه وبالتالي مش هتستهلكوا بنزين كتير
وكأن الناس بتستخدم العربيات بمزاجها !!


كل شئ بعيد ولو كنت ساكن في قرية او بعيد شويه عن ضواحي باريس مفيش مواصلات و انت مجبر على استخدام العربيه في التسوق وفي توصيل اولادك للمدارس وفي الذهاب لعملك يعني السياره مش للفسحه ولا للرفاهيه
الناس احتجت ووقفت بقالها شهور في الشوارع ومفيش اي جواب من الحكومه وماكرون مقضيها سفريات ومتجاهل تماما الاحداث الحرجه في الداخل ونسي ان الثوره الفرنسيه قامت بسبب رفع اسعار الخبز وقتها ! وده زاد غضب الناس اكتر والغضب ترجم لعنف
الشرطه كان دورها رائع وراقي جدا في المظاهرات وانا شفت ده بنفسي
المهم بالنسبه للناس الشمتانه في الدول العربيه ومصر
احب اقولهم الفقير هنا هو اللي دخله بيوصل ل 2000 يورو في الشهر ولا يقل عن1480 وعنده سكن وعربية وعياله في مدارس محترمه وعنده تأمين صحي وعلاج مجاني وبياكل لحمه( حقيقيه مش لحمة حمير وكلاب ) ومكرونه يوميا ويوم ما يقرر يشد الحزام عشان يحوش بيقول هنقضيها بطاطس
انت بقى مبقتش لاقي حتى البطاطس اللي بقت على قائمة السلع الاستفزازيه قدام شويه مش هتلاقي الفول …
وفي النهايه فرنسا دوله علمانيه و لا فيها اسلاميين ولا عسكر والازمه دي هتنتهي بمزيد من المكاسب لصالحهم و في رفع مستوى معيشتهم , فتكسف على دمك وابكي على حالك وتابع في صمت

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to بالنسبه للناس الشمتانه في الدول العربيه احب اقولهم الفقير هنا هو اللي دخله بيوصل ل 2000 يورو

  1. س . السندي says:

    ١: المهم الرجل “ماكرون ” إعترف بخطئه لشعبه وإعتذر ، والأهم أن وزير داخليته قال { سنلاحق كل المخربين والمجرمين ولو بعد سنين ، فحرية التظاهر لا تعطيك الحق في إرهاب الدولة وتدمير ممتلكات الآخرين } ؟

    ونحن نسأل كم حمار عربي حاكم أو معمم أو مسؤول إعتذر لشعبه عن الماسي والويلات التي سببها له ؟

    ٢: وأخيراً …؟
    المهم في بلداننا الجوامع والمساجد تزداد ، والاهم رواتب المعممين والعاطلين فيها هى الاخرى تستمر وتزداد ، ولا يهم إن أكل الشعب علفاً أو لحم كلاب أو حمير ، فالمهم أن يبقى غارقاً في جهله وغير مستنير ، حتى يبقى الحاكم والمعمم ألامر الناهي والأمير ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.