باحث أزهري مصري يبيح للسيد معاشرة المرأة المسبية في #الإسلام

نشر الباحث الإزهري المصري عبد الله رشدي تغريدة على صفحته في تويتر افتى بها عن جواز سبي النساء ومعاشرتهن جنسيا، حيث جاء في تغريدته مايلي:

” ثار بعض العلمنجية على تغريدتي عن السبية حين سئلت عن معاشرتها فقلت: هي إنسانة ولها احتياجات. فقالوا: “شايفين؟ أهو بيبرر الاغتصاب” نعم للمسبية احتياجات وهي ليست عيباً، وهذه الاحتياجات بالرضا لا بالإكراه، فطالما رضيت بعلاقة بينها وبين سيدها فلا حرج عليها ولا عليه؛ بالرضا لا بالقهر

عبد الله رشدي هو باحث في شؤون الأديان والمذاهب وعمل إماما وخطيبا في مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، وكان مقدما للعديد من البرامج التلفزيونية ومنها “القول الفصل”.
عرف بتصريحاته المثيرة للجدل، ومما نسب إليه جواز سبي النساء في حالة الحروب، وزواج القاصرات.
وعندما سئل على تويتر عن السبية وجواز معاشرتها قال “هي إنسانة لها احتياجات.. هذه الاحتياجات بالرضا لا بالاكراه”.

سبق وأن منعت وزارة الأوقاف المصرية رشدي عام 2017 من الخطابة إلى حين انتهاء التحقيقات معه حول تصريحات وصفت بأنها “غير منضبطة ومثيرة للفتنة”.
لكن الوزارة سمحت له لاحقا بالعودة إلى الخطابة، بموجب قرار قضائي، حسب وسائل إعلام مصرية.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.