ايها #السوريون :لاترسلوا ابنائكم ليحاربوا اهل #حوران

الكاتب السوري اشرف مقداد

ايها السوريون :لاترسلوا ابنائكم ليحاربوا اهل حوران.
المقاومة الشعبية الحورانية مستمرة ولكن وأسفاه على من يسقط
انا حوراني ثائر وأفتخر بثورة ربعي وأهلي
وأعرف منذ سقط اول شهيد في يوم ١٨ آذار ٢٠١١ ان العلاقة مع بشار الاسد انتهت الى غير رجعة . ولن يهم رجوع قوات النظام فلن ترتاح حوران الا بذهاب رجال الأسد
الاسبوع الماضي فقط سقط ٦ من رجال للاسد و٦ مهربي مخدرات
ولا يجرؤ رجال النظام من مغادرة مراكزهم ابدا الا بطوابير مهولة
فالمحبوس اليوم هو النظام وليس الشعب
ولكنني بتفحص اسماء من سقطوا فجأة بدأت اشعر بالأسى.
سوري يقتل سوري ياحرام وياعيب الشوم
الاثنان مغرمان لا بطولة


واحد يدافع عن اهله وواحد “اقنع” انه يدافع عن اهله
العنوان مغلوط للاسف
وكلاهما ضحايا للاسد
ولا ينفع ان ينادي البعض بتحويل حوران لمزارع بطاطا ولا بتحويل طرطوس لمزارع خبيزة
نحنا كلنا ضحايا ملك الكبتاغون…لننهي هذه المأساة ونتوحد على المجرم الأوحد في سورية
الا هل بلغت؟

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.