اود ان أوصل لكم صوت الغوطة الشرقية

بقلم المعارض زياد الريس

اود ان أوصل لكم صوت الغوطة الشرقية
كلاب كانوا عندما كانوا معارضين وخنازير تحولوا عندما أصبحوا موالين… لم يتغير فيهم شيء سوى رتبة سيدهم بعد أن كان شيخ والآن معلم.. متحرشين مستغلين يساومون الجياع على أعراضهم لأجل كسرة خبز أنهم عناصر اللجان المحلية… أما عناصر الإحتلال الأسدي فالغوطة أرض الأعداء التي تم إحتلالها أموالهم حلال ونسائهم حلال وقتلهم حلال… اغتصاب طفلة على أحد الحواجز والنتيجة كانت ادعاء أمن الدولة أن المجرم المغتصب الملقب أبو جعفر سيتم محاسبته وتم نقله خارج الغوطة دون شيء… جثث هنا وجثث هناك شباب بعمر الورود تقتل ليلاً وترمى جثثهم صباحاً في الأزقة وعلى أطراف المدن والبلدات ولا أحد يجرأ أن يسأل من الفاعل؟؟….
إياك وشراء الخبر فالمخابز مستنقع الحواجز التي ستنقلك للسجن لتأهيلك وطنياً لتكون شهيد الجبهات في مواجهة أهلك شمالاً أو شرقاً فداء لرب الوطن الذي ورثه عن الاله الخاد حافظ…….


إياك وتلقي العلاج في المشافي والمراكز فطريقها شرك الصيد الذي يؤدي بك للإصلاحية الوطنية في 251 حيث تعتاد الهدوء حتى الموت بعيداً عن كل شيء….
إياك والتجول في الأسواق فعناصر القتل الموالين للشيخ سابقاً والمعلم حالياً سيفرضون عليك قرضً شهرياً كي لايكتبوا أنك كنت ناشطاً فيسبوكياً حقيراً تنتقد الطائرات الوطنية المباركة التي كانت تقصف بيتك وأهلك مجاناً لحمايتك من الإرهاب……
إياك…… إياك…… إياك…… أنت في سوريا الوطن وفي حضنه تماماً فأحذر أن تتنفس.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.