انتشار الوباء ام الالتزام بالنظام …؟؟.

انتشار الوباء ام الالتزام بالنظام …؟؟.

مستهجنة الاصوات النشاز المعترضة على تصريحات رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز السيدة قلاديس برجكيليان ، بوضع 100 رجل امن في شوارع واحياء 3 مدن للحفاظ على الالتزام بالتعليمات وعدم خروج المواطنين من مساكنهم الا لاسباب ضرورية ، بعد ان ظهرت فيها بعض الاصابات بالكورونا وهي …. بانكستاون ، ليفربوول ، وفيرفيلد ، ودخلت على الخط اخيراً مدينة كبراماتا ، تلك المدن التي تعم فوضى عدم الالتزام فيها لاحتواءها على اكبر تجمعات عربية مخالفة ، بعدم وضع الكمامات والتجمعات غير المبررة وفتح بعض الامكان المشمولة بتعليمات الاغلاق حفاظاً على المصلحة العامة . الاتهامات من بعضهم لرئيسة الوزراء جزافاً وكذباً وبهتاناً للنيل منها حقداً وكراهية ، بانها لم تتعامل مع شمال وشرق سدني لاحتواءها على اكثرية غير عربية ولم تستطيع المواجهة هناك وهربت الى الاماكن في جنوب وغرب سدني ، وتعاملت في مناطق الاكثرية العربية باسلوب مختلف عن التعامل في شمال وشرق سدني …؟!، تلك التهم مردودة على اصحابها الغوغائيون المتربصون بالصيد بالمياه العكرة ….، وما وضع 100 رجل امن في مناطق تواجد الاكثرية العربية الا لانها الاكثر فوضى بعدم الالتزام بالانظمة والتعليمات التي تصدر عن المسؤولين ، ولا ادل على ذلك من تصريحات وزير بوليس الولاية ديفيد اليوت الرافض لتهم المغرضين بازدواجية معايير التعامل بينما جميع الاجراءآت تصب في المصلحة العامة للقضاء على الوباء والذي اخذ ينتشر في اماكن الفوضى وعدم الالتزام بالنظام ، وكما صرح ايضاً نائب مفوض شرطة الولاية قاري وربويز ، بان الاجهزة الامنية لا تميز بين المواطنين واماكن سكناهم في شرق وغرب وشمال وجنوب مدينة سدني انما …، هناك تعليمات يجب تنفيذها والالتزام بها من الجميع بالتساوي ، بينما المناطق التي تستهتر بانتشار الوباء ولم تراعي النظام وخوفاً من الانتشار ، كان لابد من وضع رجال الامن لفرض القانون والنظام في مناطق فوضى الاستهتار بالنظام والتعليمات وانتشار الوباء ….،


فليخرج علينا جهابذة النقد والتعليقات الفارغة ويشرحوا لنا نظرياتهم العبقرية عن كيفية مكافحة الفيروس ، هل هي بمخالفة الانظمة بفتح مقاهي الاراقيل والتجمعات غير المبررة والزعرنة في الاحياء والطرقات وبعدم لبس الكمامات مما يسب انتشار الوباء ويزيد عدد الاصابات ، ام هي بتطبيق التعليمات والتزام المساكن وحتى انتهاء فترة الاغلاق ، ولو فيها تضييق على المواطنين ولحين ان تعود الحياة الى طبيعتها بسلام وآمان …؟.
ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.