انا اسمي بشار..


كنت صغير ينادولي أهبل و أجدب و حمار..
كل الولاد كان يضحكوا علي و يضربوني بالحجار..
اخي باسل كان يلدعني بالنار..
و اخي ماهر يضربني و يخبّيني عند الجار..
و أختي بشرى تسفقني كل يوم عراسي و تقلّي جبتلنا العار..
و ابي حافظ يسب على أمي و يقلها يلعن هيك خلفة، يا ريتنا رميناه بالبحار..
كلهون كانوا يحبّوا باسل، و بغرفتي وحيد أجعر جعار..
الناس تتغزل بجمال باسل، و يوصفوني ألي بالشحار..
كبرت و مات باسل ومات حافظ و قررت اخود بالتار ..
ما تركت كلب كان يضحك علي الا قتلتو، و رميت الباقي بحظائر الكرار..
كل ما أتذكر حدا ضربني ، اقتلو و امشي بجنازتو و حط على قبرو إكليل من الغار..
اللي بيكرهوني صارو يقولوا منحبك يا بشار..
انت أبونا و ربنا و أقوى من العزيز القدّار..


طلعت الثورة ضدي، و حرقت من تحتها الناس و الشجر و الدار..
وقف معي كل العالم لمّا فتحتلهون الأسوار..
ادخلو سوريا و اتفرجوا عالاهبل الصغير كيف صار جبّار..
انا اسمي بشار..
انا بقيت هون و كل مين ناداني أهبل ولّى الأسفار..
عرفتوني؟؟؟
انا بشار ..
ملك من ملوك شعب الله المختار..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.