امرأتان سافرتان تؤمان صلاة غير مسبوقة بعشرات المصلين المختلطين بجامع في #فرنسا

الامامة في جامع في باريس

قادت إيفا جنادين وآن صوفي مونسوناي، اللتان اعتنقتا الإسلام منذ عدة سنوات، الإمامة في صلاة الجماعة بجمع ضم أكثر من 60 جمعاً مختلطاً من الرجال والنساء من مسلمي فرنسا في جامع تابع لمحلية باريس، حيث كان قسم من الحضور يرتدين الحجاب والقسم الآخر لا يرتدينه، اما الإمامتان فكانت ترتدي أحدهما تنورة طويلة والآخرى ترتدي بنطال من الجينز. وألقيت الخطب الدينية باللغة الفرنسية وترجمت إلى العربية
، علقت آنا صوفيا مونسوناي قائلة ” لا يوجد شيء في نصوص الدين الإسلامي يمنع إمامة المرأة .. وأن الإسلام الممارس حالياً لا يلائم الوقت الحاضر, وهناك العديد من المسلمين والمسلمات لديهم حاجة حيوية للحرية والتحرر.. ونريد تقديم فضاءات للحوار خالية من أي ضغط من قبل المجتمع والأسرة”.

وقالت إيفا جنادين: “من الممكن أن نبتكر نموذجًا بديلاً لمواجهة الإسلاميين المتشددين والمتطرفين .. لقد جمعنا آلاف اليورو من الأعضاء والمؤيدين والمانحين، لاستئجار محلية باريس مرة واحدة كل شهر لأداء صلاة الجمعة، وسيكون ذلك لمدة عام من الآن وبعدها سيتغير المكان.”

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.