اليوم موعد زوال #إسرائيل

صورة ارشيفية لصداقة بين فتاة اسرائيلية واخرى فلسطينية على شاطئ البحر

اليوم موعد زوال #إسرائيل

ذكر الكاتب العراقي محمد أحمد الراشد من ذكرياته ، في عام 1948 وأثناء إعلان قيام دولة اسرائيل ونشوب الحرب بين العرب واليهود الإسرائيليين، أن امراءة عجوز يهودية تسكن بجوار بيت والدته في العراق، جاءت لأمه باكية، فسألتها أمه، ما الذي يبكيك ؟ فقال اليهودية ، سيتم ذبح كل اليهود و سيقتلون بعد قيام إسرائيل ب 76 سنة .وزوال اسرائيل من الوجود، وهذا مكتوب في التوراة .
للعلم لا توجد أي آية في التوراة تتحدث عن إزالة دولة إسرائيل من الوجود .
أخذ هذه الحكاية بعض الشيوخ المسلمين ومنهم الشيخ بسام جرار و اجرى بحثا في سورة الإسراء :
1. ” وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا
2. فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً
3. ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا”
حول بعض كلمات الآية إلى أرقام بطريقة حساب الجمل المعروفة، وجمع وطرح منها بعض الحروف المكررة واستخرج من حساباته النتيجة النهائية وهي الرقم 76، فأدعى هذا العبقري استنادا إلى منطوق الآية أعلاه وحسابات الجمل أنه اكتشف إعجازا عدديا في هذه الآية . وهو ان دولة اسرائيل التي تأسست عام 1948 ستزول من الوجود بعد 76 سنة من تاريخ تأسيسها في عام 1948 على يد عباد من المسلمين ذوي بأس شديد، وكان وعد الله مفعولا .
نشر الشيخ بسام جرار بحثه و تلقفته أيدي الشيوخ وبعض الإسلاميين في القنوات الإسلامية كل منهم يتفاخر بزوال دولة إسرائيل من الوجود بعد 76 سنة، أجروا حساباتهم وتبين ان موعد زوال اسرائيل بموجب حسابات اينشتاين العرب الشيخ بسام جرار سيكون في 5/مارس/ 2022.
بقي المسلمون يعدون السنين والشهور والأيام منتظرين قدوم هذا التاريخ و رؤية تنفيذ وعد الله المفعول المذكور بطريق الشفرة الحسابية في سورة الإسراء .
اليوم ايها المسلمون هو 5/مارس/ 2022 ، ودولة اسرائيل تعيش بأمان وسلام في أرضها، ولا يوجد اي مؤشر لوجود حرب او تحشدات أو جيوش او رجال ذوي بأس شديد يتقدمون لاقتحام حدود إسرائيل وإزالتها من الوجود . فهل تحقق وعد الله وكان وعدا مفعولا حسب القرآن وحسابات الشيخ جرار ؟


للعلم ان الشيخ بسام جرار كان قد أعلن عن تواريخ مختلفة لزوال دولة اسرائيل ، وكلما يقترب الموعد الذي حسبه ولم يجد ما يشير الى توتر او حرب او ما يدل على إزالة دولة إسرائيل يعيد النظر بحساباتها وغيرها بعد ان حذف بعض الحروف والكلمات من الاية ليكتشف رقما جديدا يظهر له تاريخا جديدا فيعلنه ثم يغيره الى تاريخ آخر حتى استقر أخيرا على الرقم 76 عام بعد تاريخ تاسيس دولة اسرائيل، و حسب تاريخه بالضبط فكان 5 مارس 2022 هو تاريخ تحقيق وعد الله لأزالة اليهود ودولتهم من الوجود !
اقول لهذا الشيخ الدعي اسرائيل لازالت موجودة بكامل قوتها و تحرس حدودها بأحدث الأسلحة، ولا يوجد اي توترات سياسية و عسكرية ملفتة للنظر توحي بقيام حرب شاملة تهدد أمن إسرائيل وتزيلها من الوجود، وقد جاء يوم الموعد والتاريخ الذي حددته حسب حساباتك و نظرياتك في الإعجاز العددي للقرآن ، وبما أننا هذا اليوم في 5 مارس 2022 ولم يحدث ما يشير لتحقيق أمنياتك أو نجاح حساباتك، فكيف ستواجه اتباعك وانصارك الذين تخدعهم من سنوات طويلة وتؤملهم باليوم الموعود، ولم يتحقق وعد الله ولم يكن وعدا مفعولا . فهل صدق القرآن وسورة الإسراء أم كنت أنت من الكذابين والدجالين ؟
لقد اسأت يا شيخ إلى القرآن وإلى سورة الإسراء التي بنيت حساباتك الفاشلة عليها بتحويل كلماتها وحروفها الى ارقام لكشف يوم زوال اسرائيل لأنهم أفسدوا في الأرض مرتين، فخابت آمالك ودحرت امنياتك ولم يحدث اي شئ على الأرض يدل على زعزعة امن اسرائيل بل ان حكام العرب والمسلمين يتهافتون للإعتراف بدولة اسرائيل وتطبيع العلاقات معها الاندفاع بقوة نحو التبادل الدبلوماسي والتجاري والثقافي معها في جميع المجالات .
حقدكم على اليهود هو من يجعلكم تتخيلون أوهاما لن تتحقق فأنتم في مؤخر قافلة الحضارات العالمية . بينما هم من حصد مئات جوائز نوبل في مختلف فروع العلوم و أكثر علمائهم تقدما في الإختراعات والإكتشافات و التقدم في ابتكار الأدوية و اللقاحات و الصناعات المختلفة .
أعيد تذكيرك يا شيخ بسام جرار ومن يقف في صفه ان اليوم هو 5 مارس 2022 ولم يتحقق وعد القرآن او أمنيات حساباتك الفاشلة في ما تمنيت .
صباح ابراهيم
5 مارس 2022

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to اليوم موعد زوال #إسرائيل

  1. المتنبىء العصري says:

    الكاتبه المحترمه. اعتقد ان حسابات الشيخ صحيحه مئه بالمئه، صحيح انه حمار بالحساب والتكنولوجيا والتنبؤات ولكنه علي الطريق الصحيح ، فدعيه يحاول.

  2. صباح ابراهيم says:

    الاخ المتنبئ العصري
    لقد حاول اينشتاين العرب والمسلمين الشيخ بسام جرار واخرج نظريته الفاشلة وصدقه بعض المغفلين لأن التاريخ 5 مارس حان ونحن فيه الان ولم يتحقق وعد القرآن و خرافات الشيخ جرار ولم تصدق اوهامه . فهل سيحاول ان يغير حساباته مرة اخرى ليعلن انه أخطأ في الحساب و ان وعد الزوال حق على ايدي رجال ذوي باس شديد يقتلون بعضهم بعضا كل يوم في ليبيا و سوريا والعراق وافغانستان واليمن . وسيغير تأريخ زوال الدولة النووية ليوم آخر ؟
    شكرا لتعليقك ولك تحياتي .

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.