“اليوتيوبرز”السوريين اتقوا الله بمتابعينكم كفا ترهات وأكاذيب ونظريات تٱمر مجنونة

الكاتب السوري اشرف مقداد

“اليوتيوبرز”السوريين اتقوا الله بمتابعينكم كفا ترهات وأكاذيب ونظريات تٱمر مجنونة
انا عادة لا اتابع فيديوهات المعارضين السوريين لأني لا احتاج لذالك. فأنا كنت واكون وسأكون في قلب الحدث السوري وعاشرت لحظات الثورة السورية لحظة بلحظة من على حدود الرمثا الى الشريط الشائك بتركيا
كنت باول الثورة وظهرت بكل محطة تلفزيونية لثلاثة اعوام ٢٠١١- ٢٠١٣ وتركت الشرق الاوسط عندما تيقنت اننا انهزمنا على يد المتأسلمين وليس على يد بشار
تركت ولم اغادر وتابعت الحدث حتى الان ومن راس الماعون
وناصبت واناصب المتأسلمين والإسلام السياسي العداء حتى ساعتي. فهم انذل بني البشر واكذبهم وانجسهم
ولكني اتفهم ان الكثير من السوريين ليسوا في قلب الحدث ويتعطشون ليعرفوا ماذا يجري لهم ولماذا وماذا يحمل المستقبل لهم
ومن شدة العطش يتعلقون بأي سراب للأسف
منذ اسابيع اقترح صديق ان اقوم ببث فيديوهات عما اعرف وعما اتوقع وتحليلي
لم اتحمس لعلمي اولا انني لست شعبويا ولا اتمتع بشعبية ولا انشدها فأنا ملحد ولا اخفي الحادي ومسألة عداوتي للإسلام السياسي هي قضية حياة او موت بالنسبة وشخص مثلي لن يكون له تلك الشعبية وايضا اللهجة التي سأتحدث بها ستكون حورانية قحة وقديمة لن يفهمها من يتابعني لذل سأكتفي بالكتابة
لكنني ولفضولي بدأت بنكش فيديوهات اليوتيوبرز السوريين اللذين يتحدثون بالشأن العام والسياسي ويا للهول………
كمال اللبواني هو لا اكثر من حكواتي…… يتحدث عن قصص لم اسمع بها وأنا بقلب المعارضة او مشوهه جدا
ونظرياته حول الفضاء والاديان مضحكة وسخيفة واشفق على متبابعيه وقيمة فيديوهاته هي للتسلية وفصفصة البزر
مشعل العدوي قاعد بمضافة بالمتاعية وعلى قص يا خالي والكذبة يللي مابتعجبك خذ غيرها واذا حدا ناقضه بيمسح فيه الارض وبيسب على ابوه وعلى اهلو وقرايبو وقريته


سمير المتين افضل واحد فيهم ممكن لانو كان صحفي اصلا ولديه بعض المبادىء ولكنه ايضا لايملك الحقيقة ابدا وهو اختار ان يرقص للموسيقى الكردية وحصر نفسه بجمهور خاص
مشعل العدوي استحي على حالك وبطل تكون اراكوز ووقح وكمال اللبواني خاف من الله بمتابعينك اللذين يؤمنون انك المهدي السني المنتظر
وأعدكم من فترة لفترة لأمسك فيديو من فيديوهاتكم وافصفصوا وامسح الارض فيكم اذا كنتوا عن بتنصبوا فيه على. المساكين
اشرف المقداد

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to “اليوتيوبرز”السوريين اتقوا الله بمتابعينكم كفا ترهات وأكاذيب ونظريات تٱمر مجنونة

  1. Mado Lebanon says:

    معك حق جماعة المعارصة السورية وخاصة الإسلاميين وهم النسبة الكبرى بحدود 98% دائما بتبنون خطاب المؤامرة والمظلومية عنجد انا بحياتي ما شفت هيك نوعية ثوار افشل ثوار وثورة حصلت في التاريخ كل ما حصل يشبه الغزو الإسلامي الفكري وأعطاب العقل بخطاب المؤامرة

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.