اليمين المتطرف ينفذ تحديه بحرق القرآن وينشر الفيديو على وسائل التواصل

Bassam Yousef

شو اللي صار بالسويد وقصة حرق القرآن؟.. (للتفاصيل اضغط على هذا الرابط: يمينيون في السويد عازمون على حرق القرآن بعد غمسه في دم وبول خنزير وتوتر في الأجواء.. حرية تعبير ام ازدراء للاديان؟)
معركة اقرار سياسة جديدة للجوء على أشدها بالسويد، والأحزاب السويدية الداعمة للمهاجرين عم تخوض معركة قاسية في وجه اليمين الذي يسعى لقوانين متشددة جدا ..
ببساطة شديدة ولانو اليمين السويدي اذا اقدم على استفزاز عش الدبابير اللي مفكرين حالهن عم يدافعوا عن الاسلام رح يخضع للقانون السويدي ورح يمنعهم البوليس، لذلك تبرع اليمين الدانماركي بالعملية …
اجا زعيم التعصب والعنصرية الدانماركي ليحرق القرآن بالسويد وليهيج الرعاع، قامت السلطات السويدية منعتو ورجعتو ع الدانمارك، ومنعته من دخول السويد لمدة عامين، بيقوم واحد من جماعته وبطريق فرعي وما حدا شايفو من البوليس بيحرق القرآن وبينزل فيديو الحرق على وسائل التواصل ..


واللي بدو ياه اليمين السويدي بيصير .. بتنزل القطعان اللي بلا عقل وبيبلشوا حرق وتكسير وتحطيم واستفزاز …
يا بقر … لو طلعتو مظاهرة حضارية ورفعتو شعارات انو الاسلام دين محبة وسلام وشجبتو العنصري اللي قام بالحرق كنتو دافعتو عن الاسلام وكنتو قويتو الاحزاب السويدية اللي عم تدافع عنكم.
هلا مين من السويدين رح يتعاطف معكم ..؟؟
طوابير السويديين اللي عم يطالبوا بترحيل اللاجئين عم تتضاعف كل يوم بسببكم ..
إلا الحماقة أعيت من يداويها!!.

الصورة ارشيفية للتونيسية خديجة بن عباد وهي تتعرى وتحرق القرآن. شاهد الفيديو على هذا الرابط: فيديو تعري التونسية خديجة بن عياد وحرق القرآن تضامنا مع شارلي هيبدو

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.