الى دعاة “تقسيم وفدرلة” #سوريا

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

الى دعاة “تقسيم وفدرلة” #سوريا : تقسيم أو ” فدرلة” سوريا، كما ترغب وتطالب (القوى الكردية) وبعض الأصوات الشاذة من المكونات الأخرى، على أساس عرقي أو مذهبي أو طائفي ، غير ممكن. تقسيم أو فدرلة سوريا، خيار ترفضه الغالبية الساحقة من السوريين . إذا ما فُرض هذا “الخيار الملغوم” من قبل المحتل الأمريكي وغيره ، سيُدخل سوريا في حرب أو (حروب أهلية) مفتوحة لا نهاية لها(حرب الكل ضد الكل) . جميع أطراف الصراع في هذه الحرب ، ستتلقى دعماً بـ(المال والسلاح والرجال) من دول الجوار والدول الإقليمية والدولية، الراغبة بتدمير سوريا وتلك الطامعة بتقاسم( الكعكة السورية). خيار التقسيم أو الفدرلة، سيجعل من السوريين وقوداً لحروب الآخرين ، كما هو حاصل اليوم ومنذ عشر سنوات. فيا المبشرين والحالمين بالفردوس (العرقي أو الطائفي أو المذهبي ) عودوا الى رشدكم الوطني السوري واحتموا بـ (الهوية السورية) الجامعة لكل السوريين، تخلوا عن “هوياتكم القاتلة”، واحتكموا الى العقل والعقلانية ،وجنبوا أنفسكم والآخرين حروب (عبثية كارثية)، ستحرق وتدمر ما تبقى من سوريا وستهجر من صمد

وتبقى من السوريين . كلنا أمل بأن تحمل أعياد ميلاد رسول المحبة والسلام (يسوع المسيح) له كل المجد ، السلام لسوريا والفرح والبهجة لكل السوريين .. كل عام وأنتم بألف خير وسلام..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.