#الولايات_المتحدة تدعم التحقيقات بشأن استخدام #الأسلحة_الكيميائية في #سوريا.

السفارة الامريكية في دمشق

U.S. Embassy Damascus

ممثلة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس غرينفيلد: “نشيد بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لمضيها قدمًا في تحقيقاتها المحايدة والمستقلة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.
ندعو نظام الأسد إلى الامتثال لالتزاماته الدولية. حان الوقت للشعب السوري كي ينال العدالة والسلام الذي يستحقه.”

Ambassador Linda Thomas-Greenfield, U.S. Representative to the United Nations: “We commend the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) for pressing forward with its impartial and independent investigations of chemical weapons use in Syria.
We call on the Assad regime to comply with its international obligations. It is time for the Syrian people to have the justice and peace they deserve.

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.