الولايات المتحدة لم تعط الضوء الأخضر لأي عمليات عسكرية تركية

Fahad Almasri

-الولايات المتحدة لم تعط الضوء الأخضر لأي عمليات عسكرية تركية .
– الولايات المتحدة لا تدعم ولن تشارك في أي عمليات عسكرية لتركيا شرق الفرات.
– الولايات المتحدة: تركيا ستتحمل مسؤولية معتقلي داعش بعد رفض دول أوربا استلام مواطنيها من الدواعش.
– انسحاب القوات الامريكية من الحدود مع تركيا لا يعني انسحابها من سوريا.
– ترامب: سنؤذي الاقتصاد التركي بشكل كبير إذا أخطأت أنقرة.
تعليق: ضربة أمريكية ثلاثية الأبعاد
الأولى جر تركيا الى حرب الاستنزاف
الثانية وضع دول أوربا أمام تحديات أمنية وسياسية جديدة من دواعشهم المعتقلين في سورية .
الثالثة: وضع القوات الروسية في تحديات أمنية وعسكرية جديدة في سورية.
بعض الأكراد السوريين السذج الذين وضعوا كل بيضهم في السلة الأمريكية والذين مازالوا مستمرين برفع صور وأعلام وشعارات تنظيم أوجلان سيأكلون الحصرم هذا إن وجدوه.


تركيا تسعى جاهدة للوقوع بالفخ وفي حرب الاستنزاف وتتوهم معتقدة أنها ستتمكن من خلق منطقة نفوذ على الأراضي السورية والتي إن حدثت ستكون على شاكلة قطاع غزة.
على الأطراف الكردية المعنية على الأراضي السورية الإعلان رسميا عن قطع علاقتها وارتباطها بتنظيم أوجلان والانضواء تحت المشروع الوطني إن أرادوا سحب البساط والذرائع من أي عملية عسكرية تركية وتجنبها.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.