الوزير #بومبيو حول #إدلب: النظام لن يظفر بنصر عسكري, خطر النزاع مع حليفتنا في #الناتو #تركيا.

الوزير بومبيو عن الوضع في إدلب:
إن العدوان الوحشي الجديد لنظام الأسد، المدعوم من موسكو وإيران، يعرض الآن للخطر أكثر من 3 ملايين شخص نازح، بمن فيهم، كما رأينا في المشهد المأساوي، صغار السن. وكما قلنا مرات عديدة من قبل، فإن النظام لن يظفر بنصر عسكري. وإن عدوان النظام لن يؤدي إلا إلى تعظيم خطر النزاع مع حليفتنا في حلف ناتو تركيا.
إن الحل يكمن في وقف إطلاق نار دائم، ومفاوضات تقودها الأمم المتحدة طبقًا لما ورد في قرار مجلس الأمن رقم 2254. ومثلما قال الرئيس ترامب يوم الثلاثاء، فإننا نعمل بالتعاون مع تركيا لننظر فيما يمكن أن نفعله معًا.

Secretary Pompeo on the situation in #Idlib:

The Assad regime’s brutal new aggression there, cynically backed by Moscow and Tehran, imperils now more than 3 million displaced persons, including, as we’ve tragically seen, young people. As we’ve said many times before, the regime will not be able to obtain military victory. The regime’s offensive only heightens the risk of conflict with our NATO ally Turkey.
The answer is a permanent ceasefire and UN-led negotiations under UN Security Council Resolution 2254. As President Trump said on Tuesday, we are working together with Turkey on seeing what we can do together.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.