النّصرانية اليهودية المغلَّفة بلبوس جديد أسموها الإسلام

أدلة في القرآن على نشوئه في آسيا الوسطى

النّصرانية اليهودية المغلَّفة بلبوس جديد أسموها الإسلام 👳‍♂️🧕 دين الجّن و العفاريت و المنطق و المحبّة و اللحمة الإنسانية
*** م. أحمد رسمي Ahmad Rasmy
و د. سلامة المصري Dr. Salameh Al-Masri
و د. سام مايكلز Dr. Sam Michaels

🕍 محمد الوارد في القرآن هو النبي موسى هو نفسه عيسى القرآن؛ العباسيون فرّقوا نفس الشخصية لإضاعة هويتها الحقيقية. القرآن كتاب متناقض لأن العباسيين عندما أمروا الرهبان السريان بتحويل نصوصه من الآرامية (العامية) -اللغة العربية القديمة التي كتبت بها- إلى العربية الحديثة (الفصحى) حذفوا منه سور و آيات و أضافوا عليه و دمجوا سور و آيات فأضاعوا الكثير من معانيه و قراءته الصحيحة


🕌 نحن اليوم بدأنا بقراءته من جديد بعد عثورنا على مخطوطاته الأصلية في معابد البوذيين وسط آسيا و قراءته القديمة المكتوبة بقراءتين إحداهما بالخط السنسكريتي و الأخرى بالخط البالي (هما خطين من خطوط من الآرامية و ليستا لغتين مستقلتين) التي لم تتبدل الأمر الذي قادنا إلى أمكنة و أزمنة كتابته الحقيقية: معابد الآلهة إيزيس و حور المصرية القديمة في وادي النيل
⛪ القرآن كتاب يهو-مسيحي نصراني جمعي ضخم تمّت كتابة صحفه (التي تتضمن الصحف الأولى صحف إبراهيم و موسى) في فترة زمنية تمتد لحوالي ألفي سنة؛ ما بين الألفية الأولى قبل الميلاد و الألفية الميلادية الأولى كتب العباسيون آخر سوره و آياته خاصةً الحجّاج بن يوسف الثقفي الملقب ب”السّفاح” الذي يمثل روح دين الإسلام اليهودي

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.