الناشطة #جود_عقاد: #فخورة

Joud Akkad

بهذا المنشور
أفصح
عن كمية حقدي على المجتمع الشرقي
و ايماني بضروة التغير
وسعادتي العارمة بأني أخترق الأبواب أبواب المنازل
و أن فيديوهاتي تصبح مواضيع جدل عام
وأني قادرة على ملامسة المحظور في الدين والجنس والسياسية
فخورة بتحولي متحوى ثقافة جنسية كاملأ بنسختين إلى اللهجة العامية المحكية
وترك مجال لأشخاص الغير متمكنين من الوصول الى محتوى سهل وبسيط
و غير معقد عن الجنس
فخورة بالدورة الشهرية التي تأتي كل شهر
فخورة بتصويري لصورة خلفية فتاة و وضع كلمات ممنوعة عليها !
فخورة بكل ما فعلته وما سأفعله في المستقبل من تغير يعتبر عظيم
بالنظر إلى حجم امكانياتي البسيطة للغاية
فخورة بكمية المسبات والكلمات الغير لائقة التي استخدمها التي كانت حكر على الذكور فقط
فخورة بدفاعي عن كل مايسمى بنات الهوى
و فخورة بتسخيف كل المسبات المتعلقة بهم ..
نعم أحب الشهرة
وأحب المال …كثيرا
وأحب مساعدة النساء في التمرد على كل الظالمين


و أخص بالذكر الذكور المتصلين بها كأصول أو فروع او علاقات رسمية أو عاطفية
سأعد نفسي بأن أكون أكثر وضوحا وأكثر حبا لنفسي ولذاتي ….
و سأحاول أن أصبح أكثر برودة مما عليه أنا اليوم
سأسعى لتحرك تحت الماء الراكدة
و أحطم كل من تسول له نفسه كائن من كان الوقوف في . طريقي
سأبقي علاقتي بالله سرية لا علاقة لأحد بها
و أنت أيها القارىء ليس عليك الا ايقاف ما انشره بزر البلوك
و إن كنت مؤمنا بي و بما أقدمه أنا احتاج دعمك
مشاهدتك بكل بساطة اعجابك بما اكتب ولو من حساب لا يحمل اسمك
اذا لم تشجعني لن استطيع فعل الكثير
اعرف ان في داخل الكثير ثورة .. ساعدوني كي نغير الشرق الأوسط
ثورة تجاه الطغاة والظلام
و القوانين حتى لو كانت دينية ومستمدة من التوراة والأنجيل والقرأن…
أود أن أعترف بأشياء أخرى ساعدوني

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.