الناس بسوريا تموت من الجوع والبرد وخطيب المسجد الأموي يتهم الصهاينه بنشر الفسق ؟

هاجم الشيخ لدى نظام الأسد الاجرامي “مأمون رحمة” خطيب المسجد الأموي في خطبة الجمعة، يوم 8 فبراير / شباط الفائت، الشباب والفتيات الذين يمارسون الأفعال المخلة للآداب في الأماكن العامة قائلاً: “عيب على هذه الأمة أن تجعل أوقاتها وشغلها الشاغل هو إرواء الغرائز والعكوف على الملذات في الليل والنهار،.. كم هو مؤلم وإنك لتستغرب ذلك عندما تجد شابًّا وفتاة في قارعة الطريق يتعانقون ويقبلون بعضهم البعض وكأنهم لا يعرفون أنهم في بلد عربي إسلامي مسيحي يتمسك بالقيم والفضائل والأخلاق ، معتبرًا أن الأمر في غاية الخطورة ومؤلم يدعو للاستغراب.”

واستخدم “رحمة” شماعة الكيان الإسرائيلي كالعادة لغسل ادمغة الشعب السوري واخفاء فساد النظام واستبداده, حيث ندد بالغزو الفكري الغريزي الذي يهدد الشباب، داعيًا

إلى تيسير أمورهم بالزواج والعمل على حل مشاكلهم، على حد قوله .
يذكر أن “مأمون رحمة” وصف قتلى القوات الروسية بـ”الشهداء”، وتعهد بالدفاع عن روسيا في حال تعرضت للغزو، إضافةً إلى قوله أن حب بشار الأسد، من فرائض الإيمان ؟

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

One Response to الناس بسوريا تموت من الجوع والبرد وخطيب المسجد الأموي يتهم الصهاينه بنشر الفسق ؟

  1. س . السندي says:

    ١: أولا سوريا كما مصر والعراق وشمال أفريقيا ليسوا ببلدان عربية ولا إسلامية ، وسيعودو الى أصولهم إن عاجلاً أو أجلاً ؟

    ٢: يا مولانا أيها الشيخ المرتزق ، فوالله ما أفسق وأفسد وأحط من كل البشر أكثر من الحكام العرب وبني عربون ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    عندما يكون رجل الدين ذيلاً لمجرم أو طاغية ، عندها يكون أخر من يحق له الكلام حتى للعقول الخاوية ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.